خانه / دانلود مقالات ادبی / مقاله عربی / زندگی نامه ابن شهید شاعر و نویسنده عصر اندلس

زندگی نامه ابن شهید شاعر و نویسنده عصر اندلس

زندگی نامه ابن شهید شاعر و نویسنده عصر اندلس
ابوعامر احمد بن عبدالملک بن شهيد از بزرگان ادب عربي در اندلس قرن پنجم هجري است .وي شاعر و نويسنده و ناقدي چيره دست بود.
اِبْن ِ شَهيد، ابوحفص ، عمر تُجيبى (د بعد از 444ق /1052م )، شاعر و اديب عصر ملوك الطوايف اندلس . از زندگى وي هيچ اطلاعى در دست نيست و حتى معاصران او كه به او اشارتى كرده اند، از بديهى ترين زواياي زندگى وي از جمله نام پدرش بى اطلاع بوده اند (نك: حُميدي ، 2/478). تنها مى دانيم كه وي نزد امرا و بزرگان المريه قرب و منزلتى داشته (همانجا؛ نيز قس : ابن بسام ، 1(2)/690) و از مداحان معتصم بن صمادح امير المريه بوده است (ابن سعيد، 2/209؛ ابن خطيب ، 190). ابن بسام (1(2)/670 -691) مهارت او را در نظم و نثر ستوده و قطعاتى از نثر مسجع و به دور از تكلف او را كه شامل يك رساله و قسمتهايى از يك مقامه است به انضمام ابياتى در مدح معتصم ابن صمادح آورده است . پرس (ص مقامة او را متأثر از رسالة التوابع و الزوابع ابن شُهيد (ه م ) دانسته است (قس : دلاگرانخا، .(72
حميدي (همانجا) در حدود 440ق او را در المريه ملاقات كرده و ابياتى از اشعار وي را ضبط كرده است . گرچه وي سروده هاي بسياري داشته ، اما مجموع ابيات به جا مانده از وي كه در آثار ابن بسام (1(2)/682 -691)، حميدي (2/478-479)، ضبى (ص 407- 408) آمده از 106 بيت تجاوز نمى كند.
زندگی نامه او به عربی :
ولد أبو عامر أحمد بن عبد الملك بن أحمد بن عبد الملك بن عمر بن محمد بن عيسى بن شهيد الأشجعي في قرطبة،[1] عام 382 هـ[2] لأسرة قرطبية مرموقة كان أفرادها يتولون بعض المناصب الهامة في الدولة الأموية في الأندلس، فجده شُهيد بن عيسى كان أول الداخلين من أسرته إلى الأندلس في عهد عبد الرحمن الداخل، وجده عيسى بن شهيد كان حاجبًا للأمير عبد الرحمن بن الحكم، وجده أحمد بن عبد الملك كان من قادة الخليفة عبد الرحمن الناصر لدين الله ومن وزرائه، وهو أول من تسمى بذي الوزارتين في الأندلس.[3] كما كان أبوه عبد الملك من وزراء الخليفة هشام المؤيد بالله ومن ندماء الحاجب المنصور.[4] ” في هذا الجو المفعم بالمحبة ، والمودة يظلله النعيم وكثرة المال ، وتوفر الجاه والسلطة نشأ ابن شهيد الطفل الصغير، فرضع حبّ الترف والبذخ ، والتعلق بالمال والحرص على إنفاقه ” [5]

عُرف أبو عامر بن شهيد الشاعر ببلاغته[1] وكرمه،[6] وله شعر جيد يجدّ فيه ويهزل،[7] وإن كان يغلب على شعره الهزل.[1] إضافة إلى عدد من التصانيف منها «كشف الدك وإيضاح الشك» و«حانوت عطار» و«رسالة التوابع والزوابع»[2] كما كان له من علم الطب نصيب وافر.[6]

كانت بينه وبين ابن حزم مكاتبات ومداعبات،[2] كما أشاد ابن حزم ببلاغته.[1] وروي عن أبي النصر بن خاقان يصف قدرته الإبداعية في التناول والعرض الكتابي : ” توغل في شعاب البلاغة وطرقها وأخذ على متعاطيها ما بين مغربها ومشرقها ،لا يقاومه عمرو بن بحر ، ولا تراه يغرف إلا من بحر ” [8] ، ويقصد بعمرو بن بحر الجاحظ صاحب كتابي : ” البيان والتبيين “” والحيوان ” . ويقول الدكتور حازم عبد الله خضر: ” مارس أبو عامر الجانب الثاني من التعبير العربي، فكان له فيها الباع الطويل وآثار لا يستهان بها ، دلت على مبلغ ثقافته وسعة اطلاعه في هذا الجانب الأدبي المهم . وقد طرق شتى الموضوعات مظهراً قدرته كما حاول إظهارها في الشعر، ونحسب أنه قد وفق إلى حد كبير في النثر ربما فاق التوفيق الذي حالفه في الشعر” [9] . ويقول الدكتور شوقي ضيف :” على أن ما تميز به إنما هو جانب الأدب فقد كان شاعراً كبيراً كما كان كاتباً كبيراً أيضاً ويدل ما روي عنه من أثار أن نثره كان أكبر من شعره ، وقد شهد له النقاد بمقدرته فيه وتفوقه ” [10] .

مات أبو عامر بن شهيد بقرطبة في جمادى الأولى عام 426 هـ،[1] دون أن يعقب.[6] مآخذ

ابن بسام ، على ، الذخيرة، به كوشش احسان عباس ، ليبى اتونس ، 1398ق / 1978م ؛ ابن خطيب ، محمد، تاريخ اسپانيا الاسلامية، به كوشش لوي پرووانسال ، بيروت ، 1956م ؛ ابن سعيد اندلسى ، على ، المغرب ، به كوشش شوقى ضيف ، قاهره ، 1953م ؛ حميدي ، محمد، جذوة المقتبس ، به كوشش ابراهيم ابياري ، بيروت ، 1403ق / 1983م ؛ ضبى ، احمد، بغية الملتمس ، قاهره ، 1967م ؛ نيز:

De la Granja, Fernando, X Los fragmentos en prosa de Ab = V ar s q umar ibn al- m ah ] d n , Al-Andalus, Madrid,

1960. vol. XXV; P E r I s, Henri, La po E sie andalouse en arabe classique, Paris,

1953.
منابع:
دایره المعارف – عنايت الله فاتحى نژاد

درباره ی شرکت گردشگری سلامت ناسار

همچنین ببینید

زندگی نامه شاعران زن معاصر عرب

زندگی نامه عائشه تیموریه – شاعر زن معاصر عرب

زندگی نامه عائشه تیموریه – شاعر زن معاصر عرب تِیْموریّه، یا تیمور، عایشه عصمت (1256-1320ق/1840-1902م)، …

دیدگاهتان را بنویسید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *