خانه / زبان عربی / ترجمه عربی / لطیفه به زبان عربی همراه با ترجمه فارسی
لطیفه عربی با ترجمه فارسی
لطیفه و جوک به عربی

لطیفه به زبان عربی همراه با ترجمه فارسی

لطیفه به زبان عربی همراه با ترجمه فارسی

لطیفه یا جوک  را در زبان عربی نکته می گویند

در ادامه چند لطیفه عربی با ترجمه فارسی آمده است

۱-ماتت جاریه سوداء لوالد جحا فأعطاه نقوذا وأمره أن یذهب إلى السوق لشراء کفن لها..

فتلهى جحا بمناظر السوق وأبطأ على أبیه، فأرسل غیره یشتری الکفن، وحمل الناس النعش وساروا به إلى القبر..

وفی آخر النهار ذهب جحا إلى بیته ومعه الکفن، فوجد الجنازه قد شیعت إلى القبر، فذهب إلى المقابر وراح ینادی..

ایها الناس هل رایتم میتا اسود وکفنه معی ؟

۲-کلما أحضر جحا أکلاً تطبخه زوجه تطعم به صدیقتها ولا تبقی له شیئا فاغتاظ منها.. وفی یوم سألها..
أین یذهب الأکل الذی أحضره کل یوم..؟!
فقالت الزوجه: کلما طبخت طعاما أکله القط.. وکان عند جحا فأس کبیره، فقام  وخبأها فی صندوق وأقفل علیها فقالت له زوجته، لم تخبى الفأس ؟
فقال جحا: أخبئها من القط.. فقالت زوجته: وماذا یفعل القط بالفأس ؟
فقال جحا: عجبًا إن القط الذی یأکل طعامنا کل یوم ولا یشبع لا یبعد أن یأکل الفأس إذا جاع.

۳- ارادى جحا ان یسافرا إلى بلاد بعیده وأخذ فی حقیبته جوالا من السکر فقال بعضهم لماذا تأخذ معک جوالا من السکر فقال لهم لأن الغربه مره

۴-رأى جحا یوما سربا من البط قریبا من شاطئ بحیره فحاول أن یلتقط من هذه الطیور شیئا فلم یستطع لأنها أسرعت بالفرار من أمامه.. وکان معه قطعه من الخبز فراح یغمسها بالماء ویأکلها.. فمر به أحدهم وقال له: هنیئاً لک ما تأکله فما هذا؟.. قال: هو حساء البط فإذا فاتک البط فاستفد من مرقه

۵-ضاع حماره فحلف أنه إذا وجده أن یبیعه بدینار، فلما وجده جاء بقط وربطه بحبل وربط الحبل فی رقبه الحمار وأخرجهما إلى السوق وکان ینادی: من یشتری حمارا بدینار، وقطا بمائه دینار؟ ولکن لا أبیعهما إلا معا

۶-أعطى خادما له جره لیملأها من النهر، ثم صفعه على وجهه صفعه شدیده وقال له: إیاک أن تکسر الجره، فقیل له: لماذا تضربه قبل أن یکسرها؟ فقال: أردت أن أریه جزاء کسرها حتى یحرص علیها

۷-مشى فی طریق، فدخلت فی رجله شوکه فآلمته، فلما ذهب إلى بیته أخرجها وقال: الحمد لله، فقالت زوجته: على أی شیء تحمد الله؟ قال: أحمده على أنی لم أکن لابسا حذائی الجدید وإلا خرقته الشوکه

۸-سئل جحا یوما: کم عمرک؟ فقال عمری أربعون عاما.. وبعد مضی عشره أعوام سئل أیضا عن عمره فقال عمری أربعون عاما فقالوا له: إننا سألناک منذ عشر سنین فقلت إنه أربعون والآن تقول أیضا إنه أربعون فقال: أنا رجل لا أغیر کلامی ولا أرجع عنه وهذا شأن الرجال الأحرار

۹-طبخ طعاما وقعد یأکل مع زوجته فقال: ما أطیب هذا الطعام لولا الزحام! فقالت زوجته: أی زحام إنما هو أنا وأنت؟ قال: کنت أتمنى أن أکون أنا والقِدر لا غیر

۱۰-جاءه ضیف ونام عنده فلما کان منتصف اللیل أفاق الضیف ونادى جحا قائلا: ناولنی یا سیدی الشمعه الموضوعه على یمینک فاستغرب جحا طلبه وقال له: أنت مجنون، کیف أعرف جانبی الأیمن فی هذا الظلام الدامس؟

۱۱-سألوه یوماً: ما هو طالعک؟ فقال: برج التیس. قالوا: لیس فی علم النجوم برج اسمه تیس. فقال: لما کنت طفلا فتحت لی والدتی طالعی فقالوا لها أنه فی برج الجدی. والآن قد مضى على ذلک أربعون عاماً فلا شک أن الجدی من ذلک الوقت قد صار الآن تیسا

۱۲-سکن فی دار بأجره، وکان خشب السقف یقرقع کثیرا، فلما جاء صاحب الدار یطالبه بالأجره قال له: أصْلِحْ هذا السقف فإنه یقرقع، قال: لا بأس علیک فإنه یسبح الله، قال جحا: أخاف أن تدرکه خشیه فیسجد

۱۳-أحست امرأه جحا ببعض الألم فأشارت علیه أن یدعو الطبیب، فنزل لإحضاره، وحینما خرج من البیت أطلّت علیه امرأته من النافذه وقالت له الحمد لله لقد زال الألم فلا لزوم للطبیب. لکنه أسرع إلى الطبیب وقال له: إن زوجتی کانت قد أحست بألم وکلفتنی أن أدعوک، لکنها أطلت من النافذه وأخبرتنی أنها قد زال ألمها فلا لزوم لأدعوک، ولذلک قد جئت أبلغک حتى لا تتحمل مشقه الحضور

۱۴-جاءته إحدى جاراته وقالت له: أنت تعلم أن ابنتی معتوهه متمرده، فأرجو أن تقرأ لها سوره أو تکتب لها حجابا، فقال له: إن قراءه رجل مسن مثلی لا تفیدها، ولکن ابحثی لها عن شاب فی سن الخامسه والعشرین أو الثلاثین، لیکون لها زوجا وشیخا معا، ومتى رزقت أولادا صارت عاقله طائعه

۱۵-سئل یوما: أیهما أکبر، السلطان أم الفلاح؟ فقال: الفلاح أکبر لأنه لو لم یزرع القمح لمات السلطان جوعا

۱۶-قیل له یوما: کم ذراعا مساحه الدنیا؟ وفی تلک اللحظه مرت جنازه، فقال لهم: هذا المیت یرد على سؤالکم فاسألوه، لأنه ذرع الدنیا وخرج منها

۱۷-کان أمیر البلد یزعم أنه یعرف نظم الشعر، فأنشد یوما قصیده أمام جحا وقال له: ألیست بلیغه؟ فقال جحا: لیست بها رائحه البلاغه. فغضب الأمیر وأمر بحبسه فی الإسطبل، فقعد محبوسا مده شهر ثم أخرجه. وفی یوم آخر نظم الأمیر قصیده وأنشدها لجحا، فقام جحا مسرعا، فسأله الأمیر: إلى أین یا جحا؟ فقال: إلى الإسطبل یا سیدی

درباره ی شرکت گردشگری سلامت ناسار

همچنین ببینید

دانلود مستقیم فرهنگ دانش آموز (عربی - فارسی)

دانلود مستقیم فرهنگ دانش آموز (عربی – فارسی)

دانلود مستقیم فرهنگ دانش آموز (عربی – فارسی) برای دانلود رایگان کتاب اینجا کلیک کنید …

پاسخ دهید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *