خانه / زبان عربی / عیوب قافیه در عروض شعر عربی به زبان ساده همراه با مثال

عیوب قافیه در عروض شعر عربی به زبان ساده همراه با مثال

عیوب قافیه در عروض شعر عربی

عیوب القافیه

عرفنا فیما سبق أن أقل ما یلتزم به الشاعر فی القوافی هو حرف الروی، وإذا بدأ الشاعر قصیدته بألف التأسیس وجب علیه أن یلتزم هذه الألف فی جمیع أبیات القصیده، وکذلک الردف إذا بدأه بالألف وجب علیه أن یلتزمه، ولا یجوز له أن یعاقب بینها وبین الواو أو الیاء، وإنما المعاقبه تجوز بین الواو والیاء فی القصیده الواحده، فإذا أخل الشاعر بما هو واجب الالتزام فی القافیه فإنه قد یُلحِقُ بشعره عیبا من عیوب القافیه.

أقسام العیوب:

العیوب التی تتعلق بالقافیه قسمان:

قسم أجازه النقاد فی شعر المولدین (المتأخرین)، ولکن یحسن الاحتراز منه، وقسم منعوه فی شعر المولدین (المتأخرین) منعا باتا، وإذا جاء یعتبر عیبا مشینا، وما جاء منه فی شعر الأقدمین فهو زلات لا یصلح للمتأخرین تقلیدهم .

والمُوَلَّد: هو ما یعود زمانه إلى ما بعد منتصف القرن الثانی الهجری، أی إلى ما بعد عصر الاحتجاج بالنسبه إلى عرب الأمصار، وإلى أواخر القرن الرابع الهجری بالنسبه إلى عرب البوادی. وأول المولدین بشار بن برد.

أولا: العیوب المغتفره للمُوَلَّدِیْن:

(۱) الإِیطاء: هو أن تتکرر کلمه الروی بلفظها ومعناها فی قصیده واحده من غیر فاصل یعتدُّ به کسبعه أبیات، وهو مأخوذ من (المواطاه) التی تعنی الموافقه، مثل:

لقد هتفتْ فی جنح لیل حمامهٌ ** على فننٍ وَهْنًا وإنی لنائمُ

أأزعمُ أنی هائمٌ ذو صبابه ** لسعدى ولا أبکی وتبکی الحمائمُ

کَذِبْتُ وبیتِ اللهِ لو کنتُ عاشقا ** لما سبقتنی بالبکاءِ الحمائمُ

أما إذا اتفقت الکلمتان لفظا واختلفتا معنًى فإن ذلک یعد من ضروب الإبداع والتزیین، وهو دلیل الإحاطه العلمیه ورسوخ قدم القائل فی اللغه، ولا یتسنى لکل أحد أن یأتی بمثل هذا، مثال ذلک:

ماذا نؤمل من زمانٍ لم یزلْ ** هوَ راغبا فی خاملٍ عن نَابِهِ

نلقاه ضاحکهً إلیه وجوهُنا ** وتراه جهمًا کاشرًا عن نَابِهِ

فـ(نابه) الأولى ذو نباهه، والنباهه ضد الخمول، و(نابه) الثانیه بمعنى السِّن.

(۲) التَّضْمِین:

وهو تعلق قافیه البیت بصدر البیت الذی یلیه وهو نوعان:

أ- قبیح: وذلک إذا کان مما لا یتم الکلام إلا به، کالفاعل، والصله وجواب الشرط، وخبر المبتدأ والنواسخ، مثل:

وهمْ وردوا الجِفارَ على تمیمٍ ** وهمْ أصحابُ یومِ عکاظَ إنِّیْ

شهِدتُ لهم مواطنَ صادقاتٍ ** شهدنَ لهمْ بحسنِ الظنِّ مِنِّیْ

فقوله: (شهدتُ) خبر (إن) فی البیت السابق.

ب- مقبول: إذا کان الکلام یتم بدونه کالتوابع، وما أشبهها من الفضلات، مثل:

وتعرفُ فیهِ منْ أبیهِ شمائلا ** ومن خاله ومن یزیدَ ومن جُحُرْ

سماحهَ ذا ، وبِرَّ ذا ووفاءَ ذا ** ونائلَ ذا إذا صحا وإذا سَکِرْ

فـ(سماحهَ) وما بعده بدل اشتمال من قوله (شَمائِلا).

(۳) السِّناد:

وهو اختلاف ما یراعى قبل الروی من الحروف والحرکات، وهو خمسه: اثنان باعتبار الحروف، وثلاثه باعتبار الحرکات:

أ- سناد الردف: وهو جعل بعض الأبیات مردوفه، وبعضها غیر مردوف، مثل:

إِذا کُنتَ فی حاجهٍ مُرسلا ** فأرسلْ حکیما ولا تُوْصِهِ

وإِنْ بابُ أمرٍ علیک التوى ** فشاورْ حکیمًا ولا تعْصِهِ

فالبیت الأول مردوف والثانی غیر مردوف.

ب- سناد التأسیس: وهو جعل بعض الأبیات مؤسسه، وبعضها غیر مؤسس، مثل:

الرأیُ رأیُ أمیرِ المؤمنینَ إذا ** حارتْ رجالٌ وضلتْ فی مَرَائِیْهَا

أسدى إلیَّ أمیرُ المؤمنین یدًا ** جلَّتْ کما جل فی الأملاک مُسْدِیْهَا

بیضاءَ ما شابها للأبریاء دمٌ ** ولا تَکَدَّر بالآثام صافِیْهَا

فالبیت الأول والثالث فیهما ألف تأسیس، والبیت الثانی غیر مؤسس.

ج- سناد الإشباع: وهو تغییر حرکه الدخیل فی القافیه المطلقه والمقیده، مثل:

وهلْ یتکافا الناس شتى خلالهم ** وما تتکافا فی الیدین الأَصَابِعُ

یُبجَّلُ إجلالا ویُکْبَرُ هیبهً ** أصیلُ الحجى فیه تُقًى وَتَوَاضُعُ

ففی البیت الأول حرکه الدخیل وهو الباء کسره، وفی البیت الثانی حرکه الدخیل وهو الضاد ضمه.

د- سناد الحذو: وهو اختلاف حرکه ما قبل الردف، مثل:

السِّحْرُ من سود العیون لَقِیْتُهُ ** والبابِلِیُّ بلحْظِهِنَّ سُقِیْتُهُ

الناعساتُ الموقظاتُ من الهوى ** المُغْرِیاتُ بهِ وکُنْتُ سَلَیْتُهُ

فحرکه القاف فی البیت الأول، وحرکه اللام فی البیت الثانی تسمى حذوا، وکان ینبغی أن تتحد حرکه ما قبل الیائین، لکنها جاءت فی البیت الأول کسره وفی البیت الثانی فتحه.

هـ- سناد التوجیه: وهو اختلاف حرکه ما قبل الروی المقید (الساکن)، مثل:

إنَّ (لا) بعد (نعم) فاحشهٌ ** فبـ(لا) فابدأْ إذا خِفْتَ النَّدَمْ

لا ترانی راتعا فی مجلسٍ ** فی لحوم الناس کالسَّبْعِ الضَّرِمْ

فحرف الروی المیم الساکنه، وقد جاء توجیه القافیه الأولى فتحه، وتوجیه الثانیه کسره.

هذه العیوب المتقدمه قد اغتفر للمولدین (المتأخرین) ارتکابهُا لوقوعها کثیرا فی شعر المتقدمین إلا التضمین القبیح، فهو عیب غیر مغتفر ویجب الاحتراس منه.

ثانیا: العیوب التی لا تغتفر للمولدین:

(۱) الإقواء:

هو اختلاف حرکه الروی بالضم والکسر أی اختلاف حرکه المجرى فی القصیده الواحده، وهو مأخوذ من قول العرب: (أقوى الفاتلُ حبلَه) إذا خالف بین قواه فجعل إحداهن قویه والأخرى ضعیفه، ومثاله:

أَمِنْ آل میهَ رائحٌ أو مُغْتَدِیْ ** عجلانَ ذا زادٍ وغیرَ مُزَوَّدِ

زعم البوارِحُ أنَّ رحلتَنا غدًا ** وبذاکَ خبَّرنا الغُرَابُ الأَسْوَدُ

لا مرحبًـا ولا أهـلا بـهِ ** إنْ کان تفریقُ الأحِبَّهِ فی غدِ

فقد جاء الرویّ (الدال) فی البیت الأول والثالث مکسورًا، وفی البیت الثانی مضموما .

(۲) الإِصْراف:

وهو الانتقال بحرکه الروی (المجرى) من الفتح إلى غیره، أو من غیر الفتح إلى الفتح، وهو مأخوذ من قولهم: صرفت الشیءَ أی أبعدته عن طریقه، کأن الشاعر صرف الروی عن طریقه الذی کان یستحقه من مماثله حرکته لحرکه الروی الأول، مثل:

ألم ترنی رددتُ على ابن لیلى ** منیحتَهُ فعجَّلْتُ الأدَاءَ

وقلتُ لشاتهِ لما أتتنا ** رماکِ اللهُ من شاهٍ بداءِ

فقد جاء الرویّ (الهمزه) فی البیت الأول مفتوحا، وفی البیت الثانی مکسورًا.

(۳) الإِکْفاء:

وهو اختلاف الروی بحروف ذات مخرج واحد أو متقاربه المخرج فی قصیده واحده ، وهو مأخوذ من قولهم: فلان کفء فلان، أی مماثل له؛ لأن أحد الطرفین مماثل للآخر، أی مقارب له فی المخرج، مثل قول الراجز:

إِذَا نزلتُ فاجعلانیْ وَسَطَا

إنیَ شیخٌ لا أطیقُ العُنَّدَا

البیت الأول رویه الطاء، والثانی الدال، وهما من مخرج واحد، وهو طرف اللسان وأصول الثنایا.

(۴) الإِجازَه (الإِجارَه):

وهو اختلاف الروی بحروف متباعده المخارج فی قصیده واحده، وسمی بذلک لتجاوزه الحدود المرسومه وتعدیها، مثل:

خلیلیَّ سِیرا واترکا الرحلَ إننی ** بِمَهْلَکَهٍ والعاقباتُ تَدُوْرُ

فبیناه یشری رحلَهُ قال قائلٌ ** لِمَنْ جملٌ رِخْوُ الملاطِ نَجِیْبُ؟

البیت الأول رویه الراء، والثانی الباء، والحرفان مختلفان ومتباعدان فی المخرج.

أسئله وتدریبات على ما سبقت دراسته

أولا: تمرین محلول:

وقع فی کل من المجموعتین الآتیتین عیب من عیوب القافیه، حدد موقعه، واذکر لقبه، ونوعه:

(۱)

ألا هل ترى إن لم تکن أم مالکٍ

بِمُلْکِ یدی أن الکفاءَ قلیلُ

رأى من خلیلیه جفاءً وغِلْظهً

إذا قام یبتاع القَلوصَ ذَمِیمُ

………………………………………………………………………..

(۲)

فلم أرَ شیئا کان أحسن منظرًا

من المزن یجری دمعُه وهو ضَاحِکُ

مررنا على الروض الذی قد تبسمتْ

رُباهُ وأرواحُ الأَبـارقِ تُسْفَکُ

الجواب:

(۱) موقع العیب فی المجموعه الأولى (قلیلُ) ، (ذمیمُ)، وهذا العیب یسمى (الإجازه) وهو اختلاف الروی بحروف متباعده المخارج، وهو من العیوب التی لا تغتفر للمولدین.

(۲) موقع العیب فی المجموعه الثانیه (ضاحکُ)، (تسفکُ)، وهذا العیب یسمى (سناد التأسیس) وهو أن یسند الشاعر بیتا ویترک آخر، وهو من العیوب التی تغتفر للمولدین.

ثانیا: أسئله وتدریبات:

س۱:  العیوب التی تتعلق بالقافیه قسمان، اذکرهما.

س۲: ما العیوب المغتفره للمولدین؟، مثل لواحد منها.

س۳: من عیوب القافیه (الإیطاء)، ما المقصود به؟، أورد مثالا له.

س۴: عرف التضمین، واذکر نوعیه، ثم وضحهما، مع التمثیل لهما.

س۵: ما السناد عند علماء القافیه؟، وما أقسامه؟، وضحها مع التمثیل له بمثال واحد.

س۶: من العیوب التی لا تغتفر للمولدین (الإقواء)، عرفه ثم مثل له.

س۷: ما الإصراف؟، ولم سمی بهذا الاسم؟، أورد مثالا له.

س۸: ما الفرق بین (الإکفاء) و (الإجاره) ؟، أورد مثالا لأحدهما.

س۹: وقع فی کل من المجموعات الآتیه عیب من عیوب القافیه، حدد موقعه، واذکر لقبه، ونوعه:

(۱)

لا بأس بالقوم من طولٍ ومن قصرٍ

جسم البغالِ وأحلامُ العصافیرِ

کأنهم قصبٌ جفَّتْ أسافلهُ

مثقَّبٌ نفختْ فیه الأعاصیرُ

………………………………………………………………………..

(۲)

أریْتُکَ إن منعتَ کلام یحی

أتمنعنیْ على یحی البکاءَ

ففی طرفی على یحی سهادٌ

وفی قلبی على یحی البلاءُ

………………………………………………………………………..

(۳)

اَلمْ ترَ أنَّ تغلبَ أهلُ عزٍّ

جبالُ معاقلٍ ما یُرْتَقَیْنَا

شربنا من دماء بنی تمیمٍ

بأطراف القنا حتى رَوِیْنَا

درباره ی شرکت گردشگری سلامت ناسار

همچنین ببینید

تبریک عید غدیر به زبان عربی - اس ام اس عربی تبریک عید غدیر

تبریک عید غدیر به زبان عربی – اس ام اس عربی تبریک عید غدیر

تبریک عید غدیر به زبان عربی – اس ام اس عربی تبریک عید غدیر عيد …

پاسخ دهید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *