تشبیه در قرآن
203{icon} {views}

تجزیه ترکیب سوره کهف

اعراب کامل سوره کهف
تجزیه ترکیب سوره کهف به همراه نکات بلاغی

همچنین بخوانید: تجزیه ترکیب کامل قرآن

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِیمِ.

.إعراب الآیات (۱- ۵):
{الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِی أَنْزَلَ عَلى عَبْدِهِ الْکِتابَ وَلَمْ یَجْعَلْ لَهُ عِوَجاً (۱) قَیِّماً لِیُنْذِرَ بَأْساً شَدِیداً مِنْ لَدُنْهُ وَیُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِینَ الَّذِینَ یَعْمَلُونَ الصَّالِحاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْراً حَسَناً (۲) ماکِثِینَ فِیهِ أَبَداً (۳) وَیُنْذِرَ الَّذِینَ قالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَداً (۴) ما لَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لِآبائِهِمْ کَبُرَتْ کَلِمَهً تَخْرُجُ مِنْ أَفْواهِهِمْ إِنْ یَقُولُونَ إِلاَّ کَذِباً (۵)}.
الإعراب:
(الحمد) مبتدأ مرفوع (للّه) جارّ ومجرور متعلّق بخبر المبتدأ (أنزل) فعل ماض، والفاعل هو (على عبده) جارّ ومجرور متعلّق ب (أنزل) والهاء ضمیر مضاف إلیه (الکتاب) مفعول به منصوب الواو عاطفه (لم) حرف نفی وجزم (یجعل) مضارع مجزوم، والفاعل هو اللام حرف جرّ والهاء ضمیر فی محلّ جرّ متعلّق بمحذوف مفعول به ثان (عوجا) مفعول به أوّل منصوب.
جمله: (الحمد للّه…) لا محلّ لها ابتدائیّه.
وجمله: (أنزل…) لا محلّ لها صله الموصول (الّذی).
وجمله: (لم یجعل…) لا محلّ لها معطوفه على جمله الصله.
۲- (قیّما) مفعول به لفعل محذوف تقدیره جعله، منصوب اللام للتعلیل (ینذر) مضارع منصوب بأن مضمره بعد اللام، والفاعل هو، والمفعول الأول محذوف تقدیره الکافرین (بأسا) مفعول به ثان منصوب (شدیدا) نعت ل (بأسا) منصوب (من) حرف جرّ (لدن) اسم مبنیّ على السکون فی محلّ جرّ متعلّق بنعت ثان ل (بأسا) والهاء ضمیر مضاف إلیه.
والمصدر المؤوّل (أن ینذر) فی محلّ جرّ باللام متعلّق ب (أنزل).
الواو عاطفه (یبشّر) مثل ینذر معطوف علیه (المؤمنین) مفعول به منصوب وعلامه النصب الیاء (الذین) اسم موصول مبنیّ فی محلّ نصب نعت للمؤمنین (یعملون) مضارع مرفوع، وعلامه الرفع ثبوت النون.. والواو فاعل (الصالحات) مفعول به منصوب وعلامه النصب الکسره (إنّ) حرف توکید ونصب (لهم) مثل له متعلّق بخبر أنّ (أجرا) اسم أنّ منصوب (حسنا) نعت ل (أجرا) منصوب.
والمصدر المؤوّل (أنّ لهم أجرا..) فی محلّ جرّ بباء محذوفه متعلّق ب (یبشّر).
جمله: (ینذر…) لا محلّ لها صله الموصول الحرفیّ (أن) المضمر.
وجمله: (یبشّر…) لا محلّ لها معطوفه على جمله ینذر.
وجمله: (یعملون…) لا محلّ لها صله الموصول (الذین).
۳- ۴- (ماکثین) حال منصوبه من الضمیر فی (لهم) والعامل فیها الاستقرار (فی) حرف جرّ والهاء ضمیر فی محلّ جرّ متعلّق ب (ماکثین)، (أبدا) ظرف زمان منصوب متعلّق ب (ماکثین). الواو عاطفه (ینذر) مثل الأول ومعطوف علیه (الذین) اسم موصول مبنیّ فی محلّ نصب مفعول به (قالوا) فعل ماض مبنیّ على الضمّ.. والواو فاعل (اتّخذ) فعل ماض (اللّه) لفظ الجلاله فاعل مرفوع (ولدا) مفعول به ثان، والأول محذوف تقدیره عیسى أو عزیر..
وجمله: (ینذر…) لا محلّ لها معطوفه على جمله ینذر الأولى.
وجمله: (قالوا…) لا محلّ لها صله الموصول (الذین).
وجمله: (اتّخذ اللّه…) فی محلّ نصب مقول القول.
۵- (ما) نافیه (لهم) مثل له متعلّق بخبر مقدّم (به) مثل فیه متعلّق بحال من علم (من) حرف جرّ زائد (علم) مجرور لفظا مرفوع محلّا مبتدأ مؤخّر الواو عاطفه (لا) زائده لتأکید النفی (لآبائهم) معطوف على الجارّ لهم ویتعلّق بما تعلّق به.. و(هم) ضمیر مضاف إلیه (کبرت) فعل ماض لانشاء الذمّ، والتاء للتأنیث، والفاعل ضمیر مستتر وجوبا تقدیره هی (کلمه) تمییز للضمیر الفاعل، منصوب، (تخرج) مضارع مرفوع، والفاعل هی (من أفواههم) جارّ ومجرور متعلّق ب (تخرج)، (إن) حرف نفی (یقولون) مثل یعملون (إلّا) أداه حصر (کذبا) مفعول به منصوب.
وجمله: (ما لهم به من علم…) لا محلّ لها استئناف بیانیّ.
وجمله: (کبرت…) لا محلّ لها استئنافیّه.
وجمله: (تخرج…) فی محلّ نصب نعت لکلمه.
وجمله: (یقولون…) لا محلّ لها تعلیلیّه.
الصرف:
(ماکثین)، جمع ماکث، اسم فاعل من الثلاثیّ مکث، وزنه فاعل.
البلاغه:
۱- التکریر فی قوله تعالى: (وَلَمْ یَجْعَلْ لَهُ عِوَجاً قَیِّماً).
نفی العوج عنه معناه إثبات الاستقامه له، وقد جنح إلى التکریر لفائده وهی التأکید، فرب مستقیم مشهود له بالاستقامه ولا یخلو من أدنى عوج عند السبر والتصفح.
۲- المطابقه فقد طابق سبحانه جل جلاله بین العوج والاستقامه، فکان رائعا لا مجال فیه لمنتقد.
۳- نفی الشیء بإیجابه:
فی قوله تعالى: (قالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَداً ما لَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ) لهذا الفن تسمیه أخرى وهی: عکس الظاهر.
وهو أن تذکر کلاما، یدل ظاهره على أنه نفی لصفه موصوف، وهو نفی للموصوف أصلا. فاتخاذ اللّه ولدا فی نفسه محال، فکیف قیل (ما لَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ).
معنى ذلک: ما لهم به من علم، لأنه لیس مما یعلم لاستحالته، وانتفاء العلم بالشیء وإمّا للجهل بالطریق الموصل، وإمّا لأنه فی نفسه محال لا یستقیم تعلق العلم به. فقد ورد الکلام على سبیل التهکم والاستهزاء بهم.
الفوائد:
للمفعول لأجله خمسه شروط:
أ- کونه مصدرا.
ب- کونه فعله من أفعال النفس، وهو مصدر قلبی، نحو التعظیم والاحترام والإجلال والخوف والرغبه والرهبه والحیاء والشفقه والعلم ونحوها.
ج- کونه عله، فهو الباعث على الفعل.
ء- اتحاده مع المعلّل به فی الزمان.
هـ- اتحاده مع المعلل به فی الفاعل.
فلا یصح (جئتک محبه إیای).
ومتى فقد شرط من شروطه الخمسه وجب جرّه بحرف تعلیل (کاللام ومن والباء وفی) نحو:
– وَالْأَرْضَ وَضَعَها لِلْأَنامِ.
– وَلا تَقْتُلُوا أَوْلادَکُمْ مِنْ إِمْلاقٍ.
فجئت وقد نضّت لنوم ثیابها ** لدى الستر إلا لبسه المتفضل

وانی لتعرونی لذکراک هزه ** کما انتفض العصفور بلله القطر
.إعراب الآیات (۶- ۸):
{فَلَعَلَّکَ باخِعٌ نَفْسَکَ عَلى آثارِهِمْ إِنْ لَمْ یُؤْمِنُوا بِهذَا الْحَدِیثِ أَسَفاً (۶) إِنَّا جَعَلْنا ما عَلَى الْأَرْضِ زِینَهً لَها لِنَبْلُوَهُمْ أَیُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً (۷) وَإِنَّا لَجاعِلُونَ ما عَلَیْها صَعِیداً جُرُزاً (۸)}.
الإعراب:
الفاء استئنافیّه (لعلّک) حرف ترجّ ونصب.. والکاف ضمیر فی محلّ نصب اسم لعلّ (باخع) خبر لعلّ مرفوع (نفسک) مفعول به لاسم الفاعل باخع منصوب.. والکاف مضاف إلیه (على آثارهم) جارّ ومجرور متعلّق ب (باخع) و(هم) ضمیر مضاف إلیه (إن) حرف شرط جازم (لم) حرف نفی (یؤمنوا) مضارع مجزوم فعل الشرط، وعلامه الجزم حذف النون.. والواو فاعل (الباء) حرف جرّ (ها) حرف تنبیه (ذا) اسم إشاره مبنیّ فی محلّ جرّ متعلّق ب (یؤمنوا)، (الحدیث) بدل من اسم الإشاره- أو عطف بیان- مجرور (أسفا) مفعول لأجله منصوب.
جمله: (لعلّک باخع…) لا محلّ لها استئنافیّه.
وجمله: (لم یؤمنوا…) لا محلّ لها استئناف بیانیّ.. وجواب الشرط محذوف دلّ علیه قوله لعلّک باخع..
۷- (إنّا) حرف مشبّه بالفعل.. و(نا) ضمیر فی محلّ نصب اسم إنّ (جعلنا) فعل ماض وفاعله (ما) اسم موصول مبنیّ فی محلّ نصب مفعول به (على الأرض) جارّ ومجرور متعلّق بمحذوف صله ما (زینه) مفعول به ثان منصوب، اللام حرف جرّ و(ها) ضمیر فی محلّ جرّ متعلّق بنعت ل (زینه) اللام للتعلیل (نبلوهم) مضارع منصوب بأن مضمره بعد اللام.. و(هم) ضمیر مفعول به، والفاعل نحن للتعظیم (أیّهم) اسم استفهام مبتدأ مرفوع، و(هم) مضاف إلیه (أحسن) خبر المبتدأ مرفوع (عملا) تمییز منصوب وجمله: (إنّا جعلنا…) لا محلّ لها استئناف بیانیّ- أو تعلیلیّه- وجمله: (جعلنا ما…) فی محلّ رفع خبر إنّ.
وجمله: (نبلوهم…) لا محلّ لها صله الموصول الحرفیّ (أن) المضمر.
والمصدر المؤوّل (أن نبلوهم) فی محلّ جرّ باللام متعلّق ب (جعلنا).
وجمله: (أیّهم أحسن…) لا محلّ لها استئناف بیانیّ- أو تفسیر للبلاء.
۸- الواو عاطفه (إنّا) مثل الأول اللام المزحلقه للتوکید (جاعلون) خبر إنّ مرفوع وعلامه الرفع الواو (ما) مثل الأول (على) حرف جرّ و(ها) ضمیر فی محلّ جرّ متعلّق بمحذوف صله ما (صعیدا) مفعول به ثان منصوب لاسم الفاعل جاعلون (جرزا) نعت ل (صعیدا) منصوب.
وجمله: (إنّا لجاعلون…) لا محلّ لها معطوفه على جمله إنّا جعلنا.
الصرف:
(باخع)، اسم فاعل من (بخع) الثلاثیّ، وزنه فاعل.
(جرزا)، اسم جامد بمعنى الأرض التی قطع نباتها، ثمّ استعمل اللفظ هنا للوصف على سبیل المجاز. یقال أرض جرز بضمتین وأرضون أجراز.
البلاغه:
– الاستعاره التمثیلیه:
فی قوله تعالى: (فَلَعَلَّکَ باخِعٌ نَفْسَکَ عَلى آثارِهِمْ إِنْ لَمْ یُؤْمِنُوا بِهذَا الْحَدِیثِ أَسَفاً) فقد مثل حاله صلّى اللّه علیه وآله وسلّم، فی شدّه الوجد، على إعراض القوم وتولیهم عن الإیمان بالقرآن وکمال الحزن علیهم، بحال من یتوقع منه إهلاک نفسه، إثر فوت ما یحبه عند مفارقه أحبته، تأسفا على مفارقتهم، وتلهفا على مهاجرتهم.

.إعراب الآیات (۹- ۱۲):
{أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحابَ الْکَهْفِ وَالرَّقِیمِ کانُوا مِنْ آیاتِنا عَجَباً (۹) إِذْ أَوَى الْفِتْیَهُ إِلَى الْکَهْفِ فَقالُوا رَبَّنا آتِنا مِنْ لَدُنْکَ رَحْمَهً وَهَیِّئْ لَنا مِنْ أَمْرِنا رَشَداً (۱۰) فَضَرَبْنا عَلَى آذانِهِمْ فِی الْکَهْفِ سِنِینَ عَدَداً (۱۱) ثُمَّ بَعَثْناهُمْ لِنَعْلَمَ أَیُّ الْحِزْبَیْنِ أَحْصى لِما لَبِثُوا أَمَداً (۱۲)}.
الإعراب:
(أم) هی المنقطعه بمعنى بل والهمزه (حسبت) فعل ماض وفاعله (أنّ) حرف مشبّه بالفعل (أصحاب) اسم أنّ منصوب (الکهف) مضاف إلیه مجرور (الرقیم) معطوف على الکهف بالواو مجرور (کانوا) فعل ماض ناقص.. والواو اسم کان (من آیاتنا) جارّ ومجرور متعلّق بحال من (عجبا) على حذف مضاف أی من جمله آیاتنا (عجبا) خبر کان منصوب، وجاء بلفظ المفرد لأنّه مصدر.
والمصدر المؤوّل (أنّ أصحاب الکهف) فی محلّ نصب سدّ مسدّ مفعولی حسبت.
جمله: (حسبت…) لا محلّ لها استئنافیّه.
وجمله: (کانوا…) فی محلّ رفع خبر أنّ.
۱۰- (إذ) ظرف للزمن الماضی متعلّق ب (عجبا)، (أوى) فعل ماض مبنیّ على الفتح المقدّر على الألف (الفتیه) فاعل مرفوع (إلى الکهف) جارّ ومجرور متعلّق ب (أوى)، الفاء عاطفه (قالوا) فعل ماض وفاعله (ربّنا) منادى مضاف منصوب.. و(نا) ضمیر مضاف إلیه (آتنا) فعل أمر مبنیّ على حذف حرف العلّه.. و(نا) ضمیر مفعول به، والفاعل أنت (من) حرف جرّ (لدنک) اسم مبنیّ على السکون فی محلّ جرّ متعلّق بحال من رحمه.. والکاف مضاف إلیه (رحمه) مفعول به ثان منصوب الواو عاطفه (هیّئ) مثل آت مبنیّ على السکون اللام حرف جرّ و(نا) ضمیر فی محلّ جرّ متعلّق ب (هیّئ)، (من أمرنا) جارّ ومجرور متعلّق ب (هیّئ)، و(نا) ضمیر مضاف إلیه (رشدا) مفعول به منصوب.
وجمله: (أوى الفتیه…) فی محلّ جرّ مضاف إلیه.
وجمله: (قالوا…) فی محلّ جرّ معطوفه على جمله أوى الفتیه.
وجمله: (النداء وجوابها) فی محلّ نصب مقول القول.
وجمله: (آتنا…) لا محلّ لها جواب النداء.
وجمله: (هیّئ…) لا محلّ لها معطوفه على جمله آتنا.
الفاء عاطفه (ضربنا) فعل ماض وفاعله (على آذانهم) جارّ ومجرور متعلّق ب (ضربنا) بتضمینه معنى وضعنا، و(هم) ضمیر مضاف إلیه (فی الکهف) جارّ ومجرور متعلّق بمحذوف حال من الضمیر فی آذانهم (سنین) ظرف زمان منصوب متعلّق ب (ضربنا)، وعلامه النصب الیاء فهو ملحق بجمع المذکّر (عددا) نعت لسنین بمعنى معدوده أو على حذف مضاف أی ذوات عدد وهو حینئذ مصدر.
وجمله: (ضربنا…) فی محلّ جرّ معطوفه على جمله قالوا..
۱۲- (ثمّ) حرف عطف (بعثناهم) مثل ضربنا.. و(هم) ضمیر مفعول به اللام للتعلیل (نعلم) مضارع منصوب بأن مضمره بعد اللام، والفاعل نحن للتعظیم (أیّ) اسم استفهام مبتدأ مرفوع (الحزبین) مضاف إلیه مجرور وعلامه الجرّ الیاء (أحصى) فعل ماض مبنیّ على الفتح المقدّر على الألف، والفاعل هو اللام حرف جرّ (ما) حرف مصدریّ ظرفیّ (لبثوا) مثل قالوا (أمدا) مفعول به منصوب عامله أحصى.
والمصدر المؤوّل (ما لبثوا…) فی محلّ نصب على الظرفیه الزمانیه متعلّق بحال من (أمدا).
وجمله: (بعثناهم…) فی محلّ جرّ معطوفه على جمله ضربنا.
وجمله: (نعلم…) لا محلّ لها صله الموصول الحرفیّ (أن) المضمر.
والمصدر المؤوّل (أن نعلم..) فی محلّ جرّ باللام متعلّق ب (بعثناهم).
وجمله: (أیّ الحزبین أحصى…) فی محلّ نصب سدّت مسدّ مفعولی نعلم الذی تعلّق عمله بالاستفهام (أیّ).
وجمله: (أحصى…) فی محلّ رفع خبر المبتدأ (أیّ).
وجمله: (لبثوا…) لا محلّ لها صله الموصول الحرفیّ (ما).
الصرف:
(الکهف)، اسم جامد لمطلق الغار، وزنه فعل بفتح فسکون، جمعه کهوف وأکهف.
(الرقیم)، اسم جامد للوح الذی کتبت فیه أسماء أهل الکهف، وقیل هو اسم الوادی الذی فیه أصحاب الکهف، وقیل هو اسم القریه التی خرجوا منها، وقیل هو اسم الجبل، وقیل هو الدراهم التی کانت مع أهل الکهف، وقیل هو الکلب الذی کان معهم.. وزنه فعیل وهو بمعنى مفعول إذا کان بمعنى اللوح.
(رشدا)، مصدر سماعیّ لفعل رشد یرشد باب فرح، وزنه فعل بفتحتین.
(عددا)، هو صفه مشتّقه وزنه فعل بفتحتین بمعنى مفعول، أو هو مصدر لفعل عدّ الثلاثیّ بمعنى الإحصاء.
(الحزبین)، مثنّى الحزب، وهو اسم جمع لمجموعه الناس وزنه فعل بکسر فسکون، جمعه أحزاب زنه أفعال.
(أحصى)، فیه إعلال بالقلب أصله أحصی- بالیاء- جاءت الیاء متحرّکه بعد فتح قلبت ألفا، وزنه أفعل.
البلاغه:
۱- الاستعاره التبعیه:
فی قوله تعالى: (فَضَرَبْنا عَلَى آذانِهِمْ) شبه الإنامه الثقیله بضرب الحجاب على الآذان، کما تضرب الخیمه على السکان.
وجوز بعضهم أن تکون من باب الاستعاره التمثیلیه.
۲- التعلیق:
فی قوله تعالى: (ثُمَّ بَعَثْناهُمْ لِنَعْلَمَ أَیُّ الْحِزْبَیْنِ أَحْصى لِما لَبِثُوا أَمَداً) لیس المراد أن یعلم اللّه شیئا هو داخل فی نطاق علمه، ولکنه أراد ما تعلق العلم به من ظهور الأمر لهم، لیزدادوا إیمانا واعتبارا، ولیکون ذلک من الألطاف الخفیه على المؤمنین فی زمانهم، أو لیحدث تعلق علمنا تعلقا حالیا، أی نعلم أن الأمر واقع فی الحال بعد أن علمنا قبل أنه سیقع فی مستقبل الزمان.
الفوائد:
۱- ذهب کثیر من النحاه إلى أن (أحصى) فعل ماض وأمدا مفعوله:
والسلیقه العربیه ترجح کونه اسم تفضیل، وأن أمدا تمییز، رغم أن الصناعه اللفظیه على زعم بعضهم ترجح الفعل، ولکن ما اعتمدناه من رأی أیّده بعض أساطین هذه الصناعه کالزجاج والتبریزی وغیرهما. فتبصر واختر هداک اللّه الصواب.
۲- ذهب المبرد إلى أن معنى (أی) فی هذه الآیه (هل هذا أم هذا)؟
والذی قصده المبرد أن أدوات الاستفهام، إذا کانت أسماء امتنعت مما قبلها فتبصّر.

.إعراب الآیات (۱۳- ۱۵):
{نَحْنُ نَقُصُّ عَلَیْکَ نَبَأَهُمْ بِالْحَقِّ إِنَّهُمْ فِتْیَهٌ آمَنُوا بِرَبِّهِمْ وَزِدْناهُمْ هُدىً (۱۳) وَرَبَطْنا عَلى قُلُوبِهِمْ إِذْ قامُوا فَقالُوا رَبُّنا رَبُّ السَّماواتِ وَالْأَرْضِ لَنْ نَدْعُوَا مِنْ دُونِهِ إِلهاً لَقَدْ قُلْنا إِذاً شَطَطاً (۱۴) هؤُلاءِ قَوْمُنَا اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ آلِهَهً لَوْ لا یَأْتُونَ عَلَیْهِمْ بِسُلْطانٍ بَیِّنٍ فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرى عَلَى اللَّهِ کَذِباً (۱۵)}.
الإعراب:
(نحن) ضمیر منفصل مبنیّ فی محلّ رفع مبتدأ (نقصّ) مضارع مرفوع والفاعل نحن للتعظیم (على) حرف جرّ والکاف ضمیر فی محلّ جرّ متعلّق ب (نقصّ)، (نبأهم) مفعول به منصوب.. و(هم) ضمیر مضاف إلیه (بالحقّ) جارّ ومجرور متعلّق بحال من الفاعل أو المفعول. (إنّهم) حرف مشبّه بالفعل.. و(هم) ضمیر فی محلّ نصب اسم إنّ (فتیه) خبر مرفوع (آمنوا) فعل ماض وفاعله (بربّهم) جارّ ومجرور متعلّق ب (آمنوا)، و(هم) مضاف إلیه الواو عاطفه (زدناهم) فعل ماض وفاعله، و(هم) ضمیر مفعول به أوّل (هدى) مفعول به ثان منصوب وعلامه النصب الفتحه المقدّره على الألف.
جمله: (نحن نقصّ…) لا محلّ لها استئنافیّه.
وجمله: (نقصّ…) فی محلّ رفع خبر المبتدأ (نحن).
وجمله: (إنّهم فتیه…) لا محلّ لها استئناف بیانیّ.
وجمله: (آمنوا…) فی محلّ رفع نعت لفتیه.
وجمله: (زدناهم…) فی محلّ رفع معطوفه على جمله آمنوا..
۱۴- الواو عاطفه (ربطنا) مثل زدنا (على قلوبهم) جارّ ومجرور متعلّق ب (ربطنا).. و(هم) مضاف إلیه (إذ) ظرف للزمن الماضی مبنیّ فی محلّ نصب متعلّق ب (ربطنا)، (قاموا) مثل آمنوا الفاء عاطفه (قالوا) مثل آمنوا (ربّنا) مبتدأ مرفوع.. و(نا) ضمیر مضاف إلیه (ربّ) خبر مرفوع (السموات) مضاف إلیه مجرور (الأرض) معطوف على السموات بالواو مجرور (لن) حرف نفی ونصب (ندعو) مضارع منصوب، والفاعل نحن (من دونه) جارّ ومجرور متعلّق بحال من (إلها)، والهاء مضاف إلیه (إلها) مفعول به منصوب اللام لام القسم لقسم مقدّر (قد) حرف تحقیق (قلنا) مثل زدنا (إذا)- بالتنوین- حرف جواب لا عمل له (شططا) مفعول به منصوب.
وجمله: (ربطنا…) فی محلّ رفع معطوفه على جمله آمنوا.
وجمله: (قاموا…) فی محلّ جرّ مضاف إلیه.
وجمله: (قالوا…) فی محلّ جرّ معطوفه على جمله قاموا.
وجمله: (ربّنا ربّ…) فی محلّ نصب مقول القول.
وجمله: (لن ندعو…) لا محلّ لها استئناف بیانیّ مبیّن حکم الجمله قبل.
وجمله: (قلنا…) لا محلّ لها جواب قسم مقدّر.. وجمله القسم المقدّره جواب لشرط مقدّر عبّرت عنه (إذا) أی: إن دعوناه فو اللّه لقد قلنا شططا.
۱۵- (ها) حرف تنبیه (أولاء) اسم إشاره مبنیّ فی محلّ رفع مبتدأ (قومنا) بدل من الإشاره- أو عطف بیان- مرفوع (اتّخذوا) فعل ماض وفاعله (من دونه) مثل الأول متعلّق بمفعول به ثان، (آلهه) مفعول به أوّل منصوب (لولا) حرف تحضیض (یأتون) مضارع مرفوع.. والواو فاعل (على) حرف جرّ و(هم) ضمیر فی محلّ جرّ متعلّق بحال من سلطان، (بسلطان) جارّ ومجرور متعلّق ب (یأتون)، (بیّن) نعت لسلطان مجرور الفاء استئنافیّه (من) اسم استفهام مبنیّ فی محلّ رفع مبتدأ (أظلم)، خبر مرفوع (من) حرف جرّ (من) اسم موصول مبنیّ فی محلّ جرّ متعلّق ب (أظلم) (افترى) فعل ماض مبنیّ على الفتح المقدّر على الألف، والفاعل هو وهو العائد (على اللّه) جارّ ومجرور متعلّق ب (افترى)، (کذبا) مفعول مطلق نائب عن المصدر فهو مرادفه.
وجمله: (هؤلاء قومنا…) لا محلّ لها استئناف فی حیّز قول الفتیه.
وجمله: (اتّخذوا…) فی محلّ رفع خبر المبتدأ (هؤلاء).
وجمله: (لولا یأتون علیهم…) لا محلّ لها استئناف فی حیّز قول الفتیه.
وجمله: (من أظلم…) لا محلّ لها استئناف فی حیّز قول الفتیه.
وجمله: (افترى…) لا محلّ لها صله الموصول (من).
الصرف:
(شططا)، مصدر سماعیّ لفعل شطّ فلان فی حکمه جار وظلم وزنه فعل بفتحتین، والفعل من باب ضرب.
البلاغه:
– الاستعاره التصریحیه التبعیه:
فی قوله تعالى: (وَرَبَطْنا عَلى قُلُوبِهِمْ).
الربط هو الشد بالحبل. والمراد قوینا قلوبهم بالصبر على هجر الأوطان والفرار بالدین إلى الکهف، وجسرناهم على قول الحق والجهر به أمام الجبارین.

.إعراب الآیه رقم (۱۶):
{وَإِذِ اعْتَزَلْتُمُوهُمْ وَما یَعْبُدُونَ إِلاَّ اللَّهَ فَأْوُوا إِلَى الْکَهْفِ یَنْشُرْ لَکُمْ رَبُّکُمْ مِنْ رَحْمَتِهِ وَیُهَیِّئْ لَکُمْ مِنْ أَمْرِکُمْ مِرفَقاً (۱۶)}.
الإعراب:
الواو استئنافیّه (إذ) ظرف للزمن الماضی مبنیّ متعلّق بفعل محذوف تقدیره قال بعضهم لبعض فی محلّ نصب (اعتزلتموهم) فعل ماض وفاعله والواو زائده لإشباع حرکه المیم.. و(هم) ضمیر مفعول به الواو عاطفه (ما) اسم موصول فی محلّ نصب معطوف على ضمیر المفعول، (یعبدون) مضارع مرفوع.. والواو فاعل، والعائد محذوف (إلّا) أداه استثناء (اللّه) لفظ الجلاله مستثنى منصوب من ما أو من العائد الفاء رابطه لجواب شرط مقدّر (ائووا) فعل أمر مبنیّ على حذف النون… والواو فاعل (إلى الکهف) جارّ ومجرور متعلّق ب (ائووا)، (ینشر) مضارع مجزوم جواب الطلب اللام حرف جرّ و(کم) ضمیر فی محلّ جرّ متعلّق ب (ینشر)، (ربّکم) فاعل مرفوع.. و(کم) مضاف إلیه (من رحمته) جارّ ومجرور متعلّق ب (ینشر)، والهاء مضاف إلیه الواو عاطفه (یهیّئ) مضارع مجزوم معطوف على (ینشر)، والفاعل هو (من أمرکم مرفقا) مثل من أمرنا رشدا، والجارّ متعلّق ب (یهیّئ).
جمله: (اعتزلتموهم…) فی محلّ جرّ مضاف إلیه، وجمله: (یعبدون…) لا محلّ لها صله الموصول (ما) وجمله: (ائووا…) فی محلّ جزم جواب شرط مقدّر أی إن اعتزلتم الکافرین وما یعبدون فأووا.
وجمله: (ینشر…) لا محلّ لها جواب شرط مقدّر غیر مقترنه بالفاء أی: إن تأووا ینشر..
وجمله: (یهیّئ لکم…) لا محلّ لها معطوفه على جمله ینشر.
الصرف:
(فأووا)، فیه حذف همزه الوصل، أصله ائووا، فلمّا تقدمته الفاء حذفت همزه الوصل وأصبحت الهمزه الثانیه مرسومه على ألف کأنّها فی أول الکلمه. وفیه أیضا إعلال بالحذف لأنّ المضارع یأوی، والأمر المسند إلى واو الجماعه حقّه أن یکون ائویوا.. ثمّ نقلت حرکه الیاء إلى الواو قبلها، فلمّا التقى ساکنان حذفت الیاء، وزنه افعوا.
(مرفقا)، هو ما یرتفق به أی یتکأ علیه ویستعان به کعضو الإنسان من یده أو ما ینتفع به من طعام وشراب وزنه مفعل بکسر المیم وفتح العین، وهو مستعمل کاسم جامد، فإذا فتحت المیم کان مصدرا میمیّا.
الإعراب:
الواو استئنافیّه (ترى) مضارع مرفوع، وعلامه الرفع الضمّه المقدّره على الألف، والفاعل أنت (الشمس) مفعول به منصوب (إذا) ظرف للزمن المستقبل غیر متضمّن معنى الشرط، فی محلّ نصب متعلّق ب (ترى)، (طلعت) فعل ماض، والتاء للتأنیث، والفاعل هی (تزاور) مضارع مرفوع- حذف منه إحدى التاءین- والفاعل هی (عن کهفهم) جارّ ومجرور متعلّق ب (تزاور)، و(هم) ضمیر مضاف إلیه (ذات) ظرف منصوب متعلّق ب (تزاور)، (الیمین) مضاف إلیه مجرور الواو عاطفه (إذا غربت تقرضهم ذات الشمال) مثل نظیرها المتقدّمه، والضمیر (هم) فی الفعل مفعول به الواو واو الحال (هم) ضمیر منفصل فی محلّ رفع مبتدأ (فی فجوه) جارّ ومجرور متعلّق بخبر المبتدأ هم (من) حرف جرّ والهاء ضمیر فی محلّ جرّ متعلّق بنعت ل (فجوه) (ذلک) اسم إشاره فی محلّ رفع مبتدأ، والإشاره إلى التزاور والقرض، واللام للبعد، والکاف للخطاب (من آیات) جارّ ومجرور متعلّق بخبر المبتدأ ذلک (اللّه) لفظ الجلاله مضاف إلیه مجرور (من) اسم شرط جازم مبنیّ فی محلّ نصب مفعول به مقدّم (یهد) مضارع مجزوم فعل الشرط وعلامه الجزم حذف حرف العلّه (اللّه) لفظ الجلاله فاعل مرفوع الفاء رابطه لجواب الشرط (هو) مثل هم (المهتد) خبر هو مرفوع وعلامه الرفع الضمّه المقدّره على الیاء المحذوفه للتخفیف مراعاه للفظ فی الوقف الواو عاطفه (من یضلل) مثل من یهد، وعلامه الجزم السکون الفاء رابطه لجواب الشرط (لن) حرف نفی ونصب (تجد) مضارع منصوب، والفاعل أنت اللام حرف جرّ والهاء ضمیر فی محلّ جرّ متعلّق بمحذوف مفعول به ثان (ولیّا) مفعول به أوّل منصوب (مرشدا) نعت ل (ولیّا) منصوب مثله.
جمله: (ترى…) لا محلّ لها استئنافیّه.
وجمله: (طلعت…) فی محلّ جرّ مضاف إلیه.
وجمله: (تزاور…) فی محلّ نصب حال من فاعل ترى.
وجمله: (غربت…) فی محلّ جرّ مضاف إلیه.
وجمله: (تقرضهم…) فی محلّ نصب حال من فاعل ترى.
وجمله: (هم فی فجوه…) فی محلّ نصب حال.
وجمله: (ذلک من آیات اللّه) لا محلّ لها استئنافیّه.
وجمله: (یهد اللّه…) لا محلّ لها تعلیلیّه.
وجمله: (هو المهتدی) فی محلّ جزم جواب الشرط مقترنه بالفاء.
وجمله: (یضلل…) لا محلّ لها معطوفه على جمله یهد اللّه.
وجمله: (لن تجد…) فی محلّ جزم جواب الشرط الثانی مقترنه بالفاء.
۱۸- الواو عاطفه (تحسبهم) مضارع مرفوع.. و(هم) ضمیر مفعول به، والفاعل أنت (أیقاظا) مفعول به ثان منصوب الواو حالیه (هم) ضمیر مبتدأ (رقود) خبر مرفوع الواو عاطفه (نقلّبهم) مضارع مرفوع.. و(هم) ضمیر مفعول به، والفاعل نحن للتعظیم (ذات الیمین) مثل الأولى فی الآیه السابقه متعلّق ب (نقلّبهم)، (ذات الشمال) مثل ذات الیمین ومعطوف علیه الواو عاطفه (کلبهم) مبتدأ مرفوع.. و(هم) مضاف إلیه (باسط) خبر مرفوع (ذراعیه) مفعول به لاسم الفاعل باسط، منصوب وعلامه النصب الیاء..
والهاء مضاف إلیه (بالوصید) جارّ ومجرور متعلّق ب (باسط)، (لو) حرف شرط غیر جازم (اطّلعت) فعل ماض وفاعله (على) حرف جرّ و(هم) ضمیر فی محلّ جرّ متعلّق ب (اطّلعت)، اللام واقعه فی جواب لو (ولّیت) مثل اطّلعت (منهم) مثل علیهم متعلّق ب (ولیت)، (فرارا) مفعول مطلق نائب عن المصدر فهو مرادفه، الواو عاطفه اللام مثل الأولى (ملئت) فعل ماض مبنیّ للمجهول.. والتاء نائب الفاعل (منهم) مثل علیهم متعلّق ب (ملئت)، ومن سببیّه (رعبا) تمییز منصوب، منصوب.
وجمله: (تحسبهم…) لا محلّ لها معطوفه على جمله ترى الشمس.
وجمله: (هم رقود) فی محلّ نصب حال.
وجمله: (نقلّبهم…) لا محلّ لها معطوفه على جمله تحسبهم..
وجمله: (کلبهم باسط…) لا محلّ لها معطوفه على جمله تحسبهم..
وجمله: (اطّلعت…) لا محلّ لها استئنافیّه.
وجمله: (ولّیت…) لا محلّ لها جواب شرط غیر جازم.
الصرف:
(تزاور)، فیه حذف إحدى التاءین، أصله تتزاور بمعنى تمیل.
(فجوه)، اسم جامد بمعنى المتّسع من الکهف، وزنه فعله بفتح فسکون، جمعه فجاء بکسر الفاء وفجوات.. کقصعه وقصاع وقصعات.
(مرشدا)، اسم فاعل من الرباعیّ أرشد، وزنه مفعل بضمّ المیم وکسر العین.
(أیقاظا)، جمع یقظ صفه مشبّهه من فعل یقظ ییقظ باب فرح وزنه فعل بفتح فکسر، ووزن أیقاظ أفعال.
(رقود)، جمع راقد، اسم فاعل من رقد الثلاثیّ، وزنه فاعل، ووزن رقود فعول بضمّ الفاء.
(کلبهم)، اسم جامد للحیوان المعروف، وزنه فعل بفتح فسکون، جمعه کلاب بکسر الکاف وأکلب بضمّ اللام وجمع الجمع أکالب بکسر اللام وکلابات.
(ذراعیه)، مثنّى ذراع، اسم جامد للعضو المعروف، وزنه فعال بکسر الفاء.
(الوصید)، اسم للفناء أو عتبه الباب، وقیل هو التراب، وزنه فعیل.
(اطّلعت)، فیه إبدال تاء الافتعال طاء لمجیئها بعد الطاء، وزنه افتعلت وأصله اطتلعت.
(فرارا)، مصدر سماعیّ لفعل فرّ الثلاثیّ، وفیه ضابط تقریبیّ کونه على وزن فعال بکسر الفاء فهو یدلّ على إباء وامتناع.
البلاغه:
۱- الطباق:
فی قوله تعالى: (أَیْقاظاً… رُقُودٌ).
۲- التشبیه:
فی قوله تعالى: (وَتَحْسَبُهُمْ أَیْقاظاً).
فی الکلام تشبیه، جاءت فیه الأداه فعلا من أفعال الشک والیقین، تقول:
حسبت زیدا فی جرأته الأسد، وعمرا فی جوده الغمام. فحاصل ذلک تشبیه زید بالأسد، وعمرو بالغمام. وفی الآیه حاصله تشبیه أهل الکهف فی حال نومهم بالأیقاظ، فی بعض صفاتهم، لأنه قیل: إنهم کانوا مفتحی العیون فی حال نومهم.
الفوائد:
استمع إلى هذا الحوار المفید بین البصریین والکوفیین:
یقول الکسائی: إن اسم الفاعل یعمل على فعله، ولو کان فی الزمن الماضی.
واستدل على صحه زعمه بقوله تعالى: (وَکَلْبُهُمْ باسِطٌ ذِراعَیْهِ بِالْوَصِیدِ) وردّ البصریون کلام الکسائی وقالوا: إن الحادثه وإن وقعت فی الزمن الماضی، إنما الآیه وردت على حکایه الحال. واستدلوا على صحه قولهم بدلیلین الأول: أن الواو فی (وَکَلْبُهُمْ) واو الحال والثانی: أن اللّه عبّر بصیغه الحاضر بقوله تعالى: (ونقلبهم) ولم یقل (وقلبناهم).

.إعراب الآیات (۱۹- ۲۰):
{وَکَذلِکَ بَعَثْناهُمْ لِیَتَسائَلُوا بَیْنَهُمْ قالَ قائِلٌ مِنْهُمْ کَمْ لَبِثْتُمْ قالُوا لَبِثْنا یَوْماً أَوْ بَعْضَ یَوْمٍ قالُوا رَبُّکُمْ أَعْلَمُ بِما لَبِثْتُمْ فَابْعَثُوا أَحَدَکُمْ بِوَرِقِکُمْ هذِهِ إِلَى الْمَدِینَهِ فَلْیَنْظُرْ أَیُّها أَزْکى طَعاماً فَلْیَأْتِکُمْ بِرِزْقٍ مِنْهُ وَلْیَتَلَطَّفْ وَلا یُشْعِرَنَّ بِکُمْ أَحَداً (۱۹) إِنَّهُمْ إِنْ یَظْهَرُوا عَلَیْکُمْ یَرْجُمُوکُمْ أَوْ یُعِیدُوکُمْ فِی مِلَّتِهِمْ وَلَنْ تُفْلِحُوا إِذاً أَبَداً (۲۰)}.
الإعراب:
الواو استئنافیّه الکاف حرف جرّ، (ذلک) اسم إشاره فی محلّ جرّ متعلّق بمحذوف مفعول مطلق عامله بعثناهم، واللام للبعد والکاف للخطاب (بعثناهم) ماض مبنیّ على السکون، و(نا) ضمیر فاعل، و(هم) ضمیر مفعول به اللام لام التعلیل، (یتساءلوا) مضارع منصوب بأن مضمره بعد اللام وعلامه النصب حذف النون.. والواو فاعل (بینهم) ظرف منصوب متعلّق ب (یتساءلوا).. و(هم) مضاف إلیه (قال) فعل ماض (قائل) فاعل مرفوع (من) حرف جرّ و(هم) ضمیر فی محلّ جرّ متعلّق بنعت لقائل (کم) اسم استفهام مبنیّ فی محلّ نصب على الظرفیّه الزمانیّه، وتمییزه مقدّر أی کم یوما (لبثتم) مثل بعثنا (قالوا) فعل ماض وفاعله (لبثنا) مثل بعثنا (یوما) ظرف زمان منصوب متعلّق ب (لبثنا)، (أو) حرف عطف (بعض) معطوف على (یوما) منصوب (یوم) مضاف إلیه مجرور.
والمصدر المؤوّل (أن یتساءلوا..) فی محلّ جرّ باللام متعلّق ب (بعثناهم).
(قالوا) مثل الأول (ربّکم أعلم) مثل ربّنا ربّ، (الباء) حرف جرّ (ما) حرف مصدریّ (لبثتم) مثل بعثنا.
والمصدر المؤوّل (ما لبثتم) فی محلّ جرّ بالباء متعلّق ب (أعلم).
الفاء عاطفه (ابعثوا) فعل أمر مبنیّ على حذف النون.. والواو فاعل (أحدکم) مفعول به منصوب.. و(کم) ضمیر مضاف إلیه (بورقکم) جارّ ومجرور متعلّق بحال من أحدکم.. و(کم) مثل الأخیر (ها) حرف تنبیه (ذه) اسم إشاره مبنیّ فی محلّ جرّ عطف بیان- أو بدل- من ورقکم (إلى المدینه) جارّ ومجرور متعلّق ب (ابعثوا)، الفاء عاطفه اللام لام الأمر (ینظر) مضارع مجزوم، والفاعل هو (أیّها) اسم موصول مبنیّ على الضمّ فی محلّ نصب مفعول به، (ها) ضمیر فی محلّ جرّ مضاف إلیه (أزکى) خبر لمبتدأ محذوف تقدیره هو، مرفوع وعلامه الرفع الضمّه المقدّره على الألف (طعاما) تمییز منصوب الفاء عاطفه (لیأتکم) مثل لینظر، وعلامه الجزم حذف حرف العلّه.. و(کم) ضمیر مفعول به (برزق) جارّ ومجرور متعلّق ب (یأتکم)، (منه) مثل منهم متعلّق بنعت ل (رزق) الواو عاطفه (لیتلطّف) مثل لینظر الواو عاطفه (لا) ناهیه جازمه (یشعرنّ) مضارع مبنیّ على الفتح فی محلّ جزم.. والنون نون التوکید، والفاعل هو (الباء) حرف جرّ و(کم) ضمیر فی محلّ جرّ متعلّق ب (یشعرنّ)، (أحدا) مفعول به منصوب.
جمله: (بعثناهم…) لا محلّ لها استئنافیّه.
وجمله: (یتساءلوا…) لا محلّ لها صله الموصول الحرفیّ (أن) المضمر.
وجمله: (قال قائل…) لا محلّ لها استئناف بیانیّ.
وجمله: (کم لبثتم…) فی محلّ نصب مقول القول.
وجمله: (قالوا…) لا محلّ لها استئناف بیانیّ.
وجمله: (لبثنا…) فی محلّ نصب مقول القول.
وجمله: (قالوا) الثانیه لا محلّ لها استئنافیّه.
وجمله: (ربّکم أعلم…) فی محلّ نصب مقول القول.
وجمله: (لبثتم…) لا محلّ لها صله الموصول الحرفیّ (ما).
وجمله: (ابعثوا…) لا محلّ لها معطوفه على استئناف مقدّر أی اهتمّوا بأمر طعامکم فابعثوا..
وجمله: (لینظر…) لا محلّ لها معطوفه على جمله ابعثوا.
وجمله: هو (أزکى…) لا محلّ لها صله الموصول (أیّها).
وجمله: (لیأتکم…) لا محلّ لها معطوفه على جمله لینظر.
وجمله: (لیتلطّف…) لا محلّ لها معطوفه على جمله لینظر.
وجمله: (یشعرنّ…) لا محلّ لها معطوفه على جمله لیتلطّف.
۲۰- (إنّهم) حرف مشبّه بالفعل.. و(هم) ضمیر فی محلّ نصب اسم إنّ (إن) حرف شرط جازم (یظهروا) مضارع مجزوم فعل الشرط وعلامه الجزم حذف النون.. والواو فاعل (على) حرف جرّ و(کم) ضمیر فی محلّ جرّ متعلّق ب (یظهروا)، (یرجموکم) مثل یظهروا جواب الشرط.. و(کم) مفعول به (أو) حرف عطف (یعیدوکم) مثل یرجموکم ومعطوف علیه (فی ملّتهم) جارّ ومجرور متعلّق بحال من ضمیر المفعول.. و(هم) ضمیر مضاف إلیه الواو عاطفه (لن) حرف نفی ونصب (تفلحوا) مضارع منصوب وعلامه النصب حذف النون.. والواو فاعل (إذا)- بالتنوین- حرف جواب لا عمل له (أبدا) ظرف زمان منصوب متعلّق ب (تفلحوا).
وجمله: (إنّهم…) لا محلّ لها تعلیلیّه.
وجمله: (إن یظهروا…) فی محلّ رفع خبر إنّ.
وجمله: (یرجموکم…) لا محلّ لها جواب شرط غیر مقترنه بالفاء.
وجمله: (یعیدوکم…) لا محلّ لها معطوفه على جمله جواب الشرط.
وجمله: (لن تفلحوا…) لا محلّ لها معطوفه على جمله جواب الشرط.
الصرف:
(ورقکم)، اسم جامد بمعنى الفضّه المضروبه، وزنه فعل بفتح فکسر.
الفوائد:
– کَمْ لَبِثْتُمْ:
تقدم معنا الحدیث عن کم الاستفهامیه والخبریه. وکم هذه هی الاستفهامیه.
وهی فی محلّ نصب مفعول به، لأن الفعل بعدها متعدّ ولم یستوف مفعوله، وتمییز (کم) محذوف وتقدیره: (کم یوما لبثتم) بدلیل أن الجواب جاء (یَوْماً أَوْ بَعْضَ یَوْمٍ).

.إعراب الآیه رقم (۲۱):
{وَکَذلِکَ أَعْثَرْنا عَلَیْهِمْ لِیَعْلَمُوا أَنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَأَنَّ السَّاعَهَ لا رَیْبَ فِیها إِذْ یَتَنازَعُونَ بَیْنَهُمْ أَمْرَهُمْ فَقالُوا ابْنُوا عَلَیْهِمْ بُنْیاناً رَبُّهُمْ أَعْلَمُ بِهِمْ قالَ الَّذِینَ غَلَبُوا عَلى أَمْرِهِمْ لَنَتَّخِذَنَّ عَلَیْهِمْ مَسْجِداً (۲۱)}.
الإعراب:
الواو استئنافیّه (کذلک أعثرنا) مثل کذلک بعثنا، (على) حرف جرّ و(هم) ضمیر فی محلّ جرّ متعلّق ب (أعثرنا)، (لیعلموا) مثل لیتساءلوا، (أنّ) حرف مشبّهه بالفعل (وعد) اسم أنّ منصوب (اللّه) لفظ الجلاله مضاف إلیه مجرور (حقّ) خبر مرفوع الواو عاطفه (أنّ الساعه) مثل أنّ وعد (لا) نافیه للجنس (ریب) اسم لا مبنیّ على الفتح فی محلّ نصب (فی) حرف جرّ و(ها) ضمیر فی محلّ جرّ متعلّق بخبر لا (إذ) ظرف للزمن الماضی مبنیّ فی محلّ نصب متعلّق ب (أعثرنا)، (یتنازعون) مضارع مرفوع..
والواو فاعل (بینهم) ظرف منصوب متعلّق بحال من أمرهم.. و(هم) ضمیر مضاف إلیه (أمرهم) مفعول به منصوب.. و(هم) مثل الأخیر.
والمصدر المؤوّل (أن یعلموا..) فی محلّ جرّ باللام متعلّق ب (أعثرنا).
والمصدر المؤوّل (أنّ وعد اللّه حقّ) فی محلّ نصب سدّ مسدّ مفعولی یعلموا.
والمصدر المؤوّل (أنّ الساعه.. فی محلّ جرّ معطوف على المصدر المؤوّل أنّ وعد..).
الفاء عاطفه (قالوا) فعل ماض وفاعله، وهم الکفّار، (ابنوا) فعل أمر مبنیّ على حذف النون.. والواو فاعل (علیهم) مثل الأول متعلّق ب (ابنوا)، (بنیانا) مفعول به منصوب، (ربّهم أعلم) ربّنا ربّ، (بهم) مثل علیهم متعلّق ب (أعلم) (قال) فعل ماض (الذین) اسم موصول مبنیّ فی محلّ رفع فاعل (غلبوا) مثل قالوا (على أمرهم) جارّ ومجرور متعلّق ب (غلبوا).. و(هم) مضاف إلیه اللام لام القسم لقسم مقدّر (نتّخذنّ) مضارع مبنیّ على الفتح فی محلّ رفع.. والنون للتوکید، والفاعل نحن (علیهم) مثل الأول متعلّق بمحذوف مفعول به ثان، (مسجدا) مفعول به.
وجمله: (أعثرنا…) لا محلّ لها استئنافیّه.
وجمله: (یعلموا…) لا محلّ لها صله الموصول الحرفیّ (أن) المضمر.
وجمله: (لا ریب فیها…) فی محلّ رفع خبر أنّ (الثانی).
وجمله: (یتنازعون…) فی محلّ جرّ مضاف إلیه.
وجمله: (قالوا…) فی محلّ جرّ معطوفه على جمله یتنازعون.
وجمله: (ابنوا…) فی محلّ نصب مقول القول.
وجمله: (ربّهم أعلم…) لا محلّ لها استئناف بیانیّ- أو تعلیلیّه-.
وجمله: (قال الذین…) لا محلّ لها استئنافیّه.
وجمله: (غلبوا…) لا محلّ لها صله الموصول (الذین).
وجمله: (نتّخذنّ…) لا محلّ لها جواب القسم المقدّر.. وجمله القسم المقدّره فی محلّ نصب مقول القول.
البلاغه:
– الاستعاره المکنیه فی قوله تعالى: (یَتَنازَعُونَ بَیْنَهُمْ أَمْرَهُمْ).
فی الکلام استعاره مکنیه حیث شبه أمرهم بشیء کثر النزاع حوله، ثم حذف ذلک الشیء، وأستعیر النزاع القائم حوله.
الإعراب:
السین حرف استقبال (یقولون) مضارع مرفوع..
والواو فاعل (ثلاثه) خبر لمبتدأ محذوف تقدیره هم (رابعهم) مبتدأ مرفوع..
و(هم) ضمیر مضاف إلیه (کلبهم) خبر مرفوع.. و(هم) مثل الأول الواو عاطفه فی الموضعین (یقولون.. کلبهم) مثل الأولى (رجما) مصدر فی موضع الحال من ضمیر الفاعل فی الفعلین المتقدّمین، (بالغیب) جارّ ومجرور متعلّق ب (رجما)، (یقولون.. کلبهم) مثل الأولى، والواو زائده قبل ثامنهم، (قل) فعل أمر والفاعل أنت (ربّی أعلم) مثل ربّنا ربّ وعلامه رفع ربّی الضمّه المقدّره على ما قبل الیاء، (بعدّتهم) جارّ ومجرور متعلّق ب (أعلم)، و(هم) ضمیر مضاف إلیه (ما) نافیه (یعلمهم) مضارع مرفوع.. و(هم) ضمیر مفعول به، (إلّا) أداه حصر (قلیل) فاعل یعلمهم مرفوع الفاء رابطه لجواب شرط مقدّر (لا) ناهیه جازمه (تمار) فعل مضارع مجزوم وعلامه الجزم حذف حرف العلّه.. والفاعل أنت (فی) حرف جرّ و(هم) ضمیر فی محلّ جرّ متعلّق ب (تمار)، (إلّا) مثل الأولى (مراء) مفعول مطلق منصوب (ظاهرا) نعت لمراء منصوب الواو عاطفه (لا تستفت) مثل لا تمار (فیهم) مثل الأول متعلّق بحال من (أحدا)، (منهم) مثل فیهم متعلّق ب (تستفت)، (أحدا) مفعول به منصوب.
جمله: (یقولون…) لا محلّ لها استئنافیّه.
وجمله: هم (ثلاثه…) فی محلّ نصب مقول القول.
وجمله: (رابعهم کلبهم…) فی محلّ رفع نعت لثلاثه.
وجمله: (یقولون) الثانیه لا محلّ لها معطوفه على جمله الاستئناف.
وجمله: هم (خمسه) فی محلّ نصب مقول القول.
وجمله: (سادسهم کلبهم…) فی محلّ رفع نعت لخمسه.
وجمله: (یقولون) الثالثه لا محلّ لها معطوفه على جمله الاستئناف.
وجمله: هم (سبعه…) فی محلّ نصب مقول القول.
وجمله: (ثامنهم کلبهم…) فی محلّ رفع نعت لسبعه.
وجمله: (قل…) لا محلّ لها استئنافیّه.
وجمله: (ربّی أعلم…) فی محلّ نصب مقول القول.
وجمله: (یعلمهم إلّا قلیل) لا محلّ لها استئناف بیانیّ.
وجمله: (لا تمار…) فی محلّ جزم جواب شرط مقدّر أی إن حدّثت عنهم فلا تمار.
وجمله: (لا تستفت…) فی محلّ جزم معطوفه على جمله لا تمار.
۲۳- الواو عاطفه (لا تقولنّ) مثل لا یشعرنّ، والفاعل أنت (لشیء) جارّ ومجرور متعلّق ب (تقولنّ)، واللام بمعنى من أجل، (إنّ) حرف مشبّهه بالفعل والیاء ضمیر فی محلّ نصب اسم إنّ (فاعل) خبر إنّ مرفوع (ذلک) اسم إشاره مبنیّ فی محلّ نصب مفعول به لاسم الفاعل.. واللام للبعد والکاف للخطاب (غدا) ظرف زمان منصوب متعلّق ب (فاعل).
وجمله: (لا تقولنّ…) فی محلّ جزم معطوفه على جمله لا تمار.
وجمله: (إنّی فاعل…) فی محلّ نصب مقول القول.
(إلّا) أداه استثناء (أن) حرف مصدریّ ونصب (یشاء) مضارع منصوب (اللّه) لفظ الجلاله فاعل مرفوع.
والمصدر المؤوّل (أن یشاء اللّه..) فی محلّ نصب على الاستثناء على حذف مضاف أی إلّا وقت مشیئه اللّه.
۲۴- الواو عاطفه (اذکر) فعل أمر، والفاعل أنت (ربّک) مفعول به منصوب. والکاف ضمیر مضاف إلیه (إذا) ظرف مجرّد من الشرط متعلّق ب (اذکر)، (نسیت) فعل ماض وفاعله الواو عاطفه (قل) مثل اذکر (عسى) فعل ماض تامّ (أن یهدین) مثل أن یشاء.. والنون للوقایه، والیاء المحذوفه رسما مفعول به (ربّی) فاعل مرفوع وعلامه الرفع الضمّه المقدّره على ما قبل الیاء، والیاء ضمیر مضاف إلیه.
والمصدر المؤوّل (أن یهدین..) فی محلّ رفع فاعل عسى.
(لأقرب) جارّ ومجرور متعلّق ب (یهدی)، وعلامه الجرّ الفتحه للوصفیّه ووزن أفعل (من) حرف جرّ (ها) للتنبیه (ذا) اسم إشاره مبنیّ فی محلّ جرّ متعلّق ب (أقرب)، (رشدا) تمییز منصوب.
وجمله: (یشاء اللّه…) لا محلّ لها صله الموصول الحرفیّ (أن) وجمله: (اذکر…) لا محلّ لها معطوفه على جمله لا تقولنّ.. فی الآیه السابقه.
وجمله: (نسیت…) فی محلّ جرّ مضاف إلیه.
وجمله: (قل…) لا محلّ لها معطوفه على جمله اذکر.
وجمله: (عسى أن یهدین…) فی محلّ نصب مقول القول.
وجمله: (یهدین ربّی…) لا محلّ لها صله الموصول الحرفیّ (أن).
الصرف:
(رابعهم)، هو عدد جاء على وزن فاعل دالّا على الترتیب.
(خمسه)، لفظ یدلّ على العدد، اسم مؤنث لأن معدوده مذکّر، وزنه فعله بفتح فسکون.
(سادسهم)، عدد على وزن فاعل فهو دالّ على الترتیب.
(رجما)، مصدر رجم الثلاثیّ، وأصله رمى بالحجاره ثمّ أستعیر للکلام غیر الثابت وغیر المعتمد على الحقائق، فعله من باب قتل، وزنه فعل بفتح فسکون.
(سبعه) اسم للعدد- مؤنّث لأنّ المعدود مذکّر- وزنه فعله بفتح فسکون.
(ثامنهم) عدد جاء على وزن فاعل لأنّه دالّ على الترتیب.
(تمار)، فیه إعلال لمناسبه البناء مضارعه تماری- بالیاء- ووزن تمار تفاع.
(مراء)، مصدر سماعیّ لفعل ماری الرباعیّ، وزنه فعال بکسر الفاء، وفیه إعلال بالقلب- أو إبدال- أصله مرای- بالیاء- فلمّا جاءت الیاء متطرّفه بعد ألف ساکنه قلبت همزه.
(تستفت)، فیه إعلال بالحذف لمناسبه الجزم فهو فی الرفع تستفتی، حذف حرف العلّه للجزم، وزنه تستفع.
البلاغه:
– الاستعاره المکنیه فی قوله تعالى: (رَجْماً بِالْغَیْبِ).
فقد شبه ذکر أمر، من غیر علم یقینی، واطمئنان قلب، بقذف الحجر الذی لا فائده فی قذفه، ولا یصیب مرماه، ثم أستعیر له، ووضع الرجم موضع الظن، حتى صار حقیقه عرفیه فیه.

.إعراب الآیه رقم (۲۵):
{وَلَبِثُوا فِی کَهْفِهِمْ ثَلاثَ مِائَهٍ سِنِینَ وَازْدَادُوا تِسْعاً (۲۵)}.
الإعراب:
الواو استئنافیّه (لبثوا) فعل ماض وفاعله (فی کهفهم) جارّ ومجرور متعلّق ب (لبثوا).. و(هم) مضاف إلیه (ثلاث) ظرف زمان منصوب متعلّق ب (لبثوا)، (مائه) مضاف إلیه مجرور (سنین) بدل من ثلاثمائه- أو عطف بیان- منصوب وعلامه النصب الیاء فهو ملحق بجمع المذکّر، الواو عاطفه (ازدادوا) فعل ماض وفاعله (تسعا) تمییز منصوب.
جمله: (لبثوا…) لا محلّ لها استئنافیّه.
وجمله: (ازدادوا…) لا محلّ لها معطوفه على الاستئنافیّه.
الصرف:
(ازدادوا)، فیه إبدال تاء الافتعال دالا بعد الزای، وفیه إعلال بقلب الیاء ألفا أصله ازدیدوا..
(تسعا)، اسم للعدد جاء مذکّرا لأنّ معدوده مؤنّث وهو السنه، وزنه فعل بکسر فسکون.
الفوائد:
۱- تذکیر العدد وتأنیثه:
أ- العدد من ثلاثه إلى تسعه: تکون على عکس المعدود فی التذکیر والتأنیث.
سواء أکانت مفرده کقوله تعالى: (سَخَّرَها عَلَیْهِمْ سَبْعَ لَیالٍ وَثَمانِیَهَ أَیَّامٍ حُسُوماً) أو مرکبه نحو: خمسه عشر قلما، وسبع عشره محبره أو معطوفا، نحو: ثلاثه وعشرین یوما، وأربعا وعشرین ساعه وأما (واحد واثنان) فهما وفق المعدود فی الأحوال الثلاثه.
وأما مائه وألف، فلا یتغیر لفظهما فی التذکیر والتأنیث، ومثلهما ألفاظ العقود من عشرین إلى تسعین.
العشره: فهی على عکس معدودها مفرده، ووفق معدودها مرکبه.
۲- اسم العدد:
یصاغ من اسم العدد وصف على وزن فاعل، مطابق لموصوفه.
وإذا کان العدد مضافا، وعرفناه، فتدخل (ال) التعریف على المضاف إلیه.
وإذا کان مرکبا، تدخل ال على جزئه الأول، وإذا کان معطوفا تدخل ال على الجزئین معا.
۳- إعراب العدد:
أ- من واحد إلى عشره المفرده: یعرب بالحرکات، باستثناء (اثنان واثنتان) فهما ملحقان بالمثنى ویعربان إعرابه.
وکذلک العدد مائه وألف یعربان بالحرکات.
ب- اثنان للمذکر، واثنتان للمؤنث، والعقود من عشرین إلى تسعین: تعرب بالأحرف.
ج- الأعداد المرکبه من أحد عشر إلى تسعه عشر، ومن الحادی عشر إلى التاسع عشر، فتعرب (جزءان مرکبان مبنیان على الفتح) یستثنی من المرکب (الجزء الأول من اثنی عشر) فهو ملحق بالمثنى کما ذکرنا. فتبصّر..!

.إعراب الآیه رقم (۲۶):
{قُلِ اللَّهُ أَعْلَمُ بِما لَبِثُوا لَهُ غَیْبُ السَّماواتِ وَالْأَرْضِ أَبْصِرْ بِهِ وَأَسْمِعْ ما لَهُمْ مِنْ دُونِهِ مِنْ وَلِیٍّ وَلا یُشْرِکُ فِی حُکْمِهِ أَحَداً (۲۶)}.
الإعراب:
(قل اللّه أعلم) مثل قلّ ربّی أعلم، (بما لبثوا) مثل بما لبثتم، اللام حرف جرّ والهاء ضمیر فی محلّ جرّ متعلّق بخبر مقدّم (غیب) مبتدأ مؤخّر مرفوع (السموات) مضاف إلیه مجرور (الأرض) معطوف على السموات بالواو مجرور.
والمصدر المؤوّل (ما لبثوا) فی محلّ جرّ بالباء متعلّق ب (أعلم).
(أبصر) فعل ماض لإنشاء التعجّب أتى على صوره الأمر مبنیّ على الفتح المقدّر لمجیئه على صوره الأمر (الباء) حرف جرّ زائد والهاء ضمیر محلّه القریب الجرّ بالباء ومحلّه البعید الرفع على الفاعلیّه الواو عاطفه، (أسمع) مثل أبصر وبه مقدّر، (ما) نافیه اللام حرف جرّ و(هم) ضمیر فی محلّ جرّ متعلّق بخبر مقدّم (من دونه) جارّ ومجرور متعلّق بحال من ولیّ.. والهاء مضاف إلیه (من) حرف جرّ زائد (ولیّ) مجرور لفظا مرفوع محلّا مبتدأ مؤخّر الواو عاطفه (لا) نافیه (یشرک) مضارع مرفوع، والفاعل هو (فی حکمه) جارّ ومجرور متعلّق ب (یشرک)، والهاء مضاف إلیه (أحدا) مفعول به منصوب.
جمله: (قل…) لا محلّ لها استئنافیّه.
وجمله: (اللّه أعلم…) فی محلّ نصب مقول القول.
وجمله: (لبثوا…) لا محلّ لها صله الموصول الحرفیّ (أما).
وجمله: (له غیب السموات…) لا محلّ لها تعلیلیّه.
وجمله: (أبصر به…) لا محلّ لها استئناف فی حیّز القول.
وجمله: (أسمع) به لا محلّ لها معطوفه على جمله أبصر به.
وجمله: (ما لهم من دونه من ولیّ…) لا محلّ لها تعلیلیّه.
وجمله: (لا یشرک…) لا محلّ لها معطوفه على التعلیلیّه الأخیره.

.إعراب الآیات (۲۷- ۲۹):
{وَاتْلُ ما أُوحِیَ إِلَیْکَ مِنْ کِتابِ رَبِّکَ لا مُبَدِّلَ لِکَلِماتِهِ وَلَنْ تَجِدَ مِنْ دُونِهِ مُلْتَحَداً (۲۷) وَاصْبِرْ نَفْسَکَ مَعَ الَّذِینَ یَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَداهِ وَالْعَشِیِّ یُرِیدُونَ وَجْهَهُ وَلا تَعْدُ عَیْناکَ عَنْهُمْ تُرِیدُ زِینَهَ الْحَیاهِ الدُّنْیا وَلا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنا قَلْبَهُ عَنْ ذِکْرِنا وَاتَّبَعَ هَواهُ وَکانَ أَمْرُهُ فُرُطاً (۲۸) وَقُلِ الْحَقُّ مِنْ رَبِّکُمْ فَمَنْ شاءَ فَلْیُؤْمِنْ وَمَنْ شاءَ فَلْیَکْفُرْ إِنَّا أَعْتَدْنا لِلظَّالِمِینَ ناراً أَحاطَ بِهِمْ سُرادِقُها وَإِنْ یَسْتَغِیثُوا یُغاثُوا بِماءٍ کَالْمُهْلِ یَشْوِی الْوُجُوهَ بِئْسَ الشَّرابُ وَساءَتْ مُرْتَفَقاً (۲۹)}.
الإعراب:
الواو استئنافیّه (اتل) فعل أمر مبنیّ على حذف حرف العلّه، والفاعل أنت (ما) اسم موصول مبنیّ فی محلّ نصب مفعول به (أوحی) فعل ماض مبنیّ للمجهول، ونائب الفاعل ضمیر مستتر تقدیره هو وهو العائد (إلى) حرف جرّ والکاف ضمیر فی محلّ جرّ متعلّق ب (أوحی)، (من کتاب) جارّ ومجرور متعلّق بحال من نائب الفاعل (ربّک) مضاف إلیه مجرور..
والکاف مضاف إلیه (لا) نافیه للجنس (مبدّل) اسم لا مبنیّ على الفتح فی محلّ نصب (لکلماته) جارّ ومجرور متعلّق بخبر لا.. والهاء مضاف إلیه الواو عاطفه (لن) حرف نفی ونصب (تجد) مضارع منصوب، والفاعل أنت (من دونه) جارّ ومجرور متعلّق بمحذوف مفعول به ثان، والهاء مضاف إلیه (ملتحدا) مفعول به أوّل منصوب.
جمله: (اتل…) لا محلّ لها استئنافیّه.
وجمله: (أوحی…) لا محلّ لها صله الموصول (ما).
وجمله: (لا مبدّل لکلماته) فی محلّ نصب حال من کتاب.
وجمله: (لن تجد…) فی محلّ نصب معطوفه على جمله لا مبدّل..
۲۸- الواو عاطفه (اصبر) مثل اتل (نفسک) مفعول به منصوب..
والکاف مضاف إلیه (مع) ظرف منصوب متعلّق بفعل اصبر (الذین) اسم موصول مبنیّ فی محلّ جرّ مضاف إلیه (یدعون) مضارع مرفوع.. والواو فاعل (ربّهم) مفعول به منصوب.. و(هم) مضاف إلیه (بالغداه) جارّ ومجرور متعلّق ب (یدعون)، (العشیّ) معطوف على الغداه بالواو مجرور (یریدون) مثل یدعون (وجهه) مفعول به منصوب.. والهاء مضاف إلیه الواو عاطفه (لا) ناهیه جازمه (تعد) مضارع مجزوم وعلامه الجزم حذف حرف العلّه (عیناک) فاعل مرفوع وعلامه الرفع الألف.. والکاف مضاف إلیه (عن) حرف جرّ و(هم) ضمیر فی محلّ جرّ متعلّق ب (تعد)، (ترید) مضارع مرفوع، والفاعل أنت (زینه) مفعول به منصوب (الحیاه) مضاف إلیه مجرور (الدنیا) نعت للحیاه مجرور وعلامه الجرّ الکسره المقدّره على الألف الواو عاطفه (لا تطع) مثل لا تعد، وعلامه الجزم السکون (من) اسم موصول مبنیّ فی محلّ نصب مفعول به (أغفلنا) فعل ماض وفاعله (قلبه) مفعول به منصوب..
والهاء مضاف إلیه (عن ذکرنا) جارّ ومجرور متعلّق ب (أغفلنا)، و(نا) ضمیر مضاف إلیه الواو عاطفه (اتّبع) فعل ماض، والفاعل ضمیر مستتر تقدیره هو (هواه) مفعول به منصوب، وعلامه النصب الفتحه المقدّره على الألف..
والهاء مضاف إلیه الواو عاطفه (کان) فعل ماض ناقص (أمره) اسم کان مرفوع.. والهاء مضاف إلیه (فرطا) خبر کان منصوب.
وجمله: (اصبر…) لا محلّ لها معطوفه على جمله اتل.
وجمله: (یدعون…) لا محلّ لها صله الموصول (الذین).
وجمله: (یریدون…) فی محلّ نصب حال من فاعل یدعون.
وجمله: (لا تعد عیناک…) لا محلّ لها معطوفه على جمله اصبر.
وجمله: (ترید…) فی محلّ نصب حال من ضمیر الخطاب فی (عیناک).
وجمله: (لا تطع…) لا محلّ لها معطوفه على جمله لا تعد.
وجمله: (أغفلنا…) لا محلّ لها صله الموصول (من).
وجمله: (اتّبع هواه…) لا محلّ لها معطوفه على جمله الصله.
وجمله: (کان أمره فرطا) لا محلّ لها معطوفه على جمله الصله.
۲۹- الواو عاطفه (قل) مثل اتل (الحقّ) مبتدأ مرفوع، (من ربّکم) جارّ ومجرور متعلّق بخبر المبتدأ.. و(کم) ضمیر مضاف إلیه الفاء عاطفه، (من) اسم شرط جازم مبنیّ فی محلّ رفع مبتدأ (شاء) فعل ماض، والفاعل هو، والمفعول محذوف الفاء رابطه لجواب الشرط اللام لام الأمر (یؤمن) مضارع مجزوم بلام الأمر، والفاعل هو الواو عاطفه (من شاء فلیکفر) مثل نظیرتها السابقه (إنّا) حرف مشبّهه بالفعل.. و(نا) ضمیر فی محلّ نصب اسم إنّ، (أعتدنا) مثل أغفلنا (للظالمین) جارّ ومجرور متعلّق ب (أعتدنا)، وعلامه الجرّ الیاء (نارا) مفعول به منصوب (أحاط)، فعل ماض (الباء) حرف جرّ و(هم) ضمیر فی محلّ جرّ متعلّق ب (أحاط)، (سرادقها) فاعل مرفوع..
و(ها) مضاف إلیه الواو عاطفه (إن) حرف شرط جازم (یستغیثوا) مضارع مجزوم فعل الشرط وعلامه الجزم حذف النون.. والواو فاعل (یغاثوا) مضارع مبنیّ للمجهول مجزوم جواب الشرط، وعلامه الجزم حذف النون..
والواو نائب الفاعل (بماء) جارّ ومجرور متعلّق ب (یغاثوا)، (کالمهل) جارّ ومجرور متعلّق بنعت ل (ماء)، (یشوى) مضارع مرفوع وعلامه الرفع الضمّه المقدّره على الیاء، والفاعل هو (الوجوه) مفعول به منصوب (بئس) فعل ماض جامد لإنشاء الذمّ (الشراب) فاعل مرفوع، والمخصوص بالذمّ محذوف تقدیره هو أی الماء الذی کالمهل الواو عاطفه (ساءت) فعل ماض لإنشاء الذمّ..
والتاء للتأنیث. والفاعل ضمیر مستتر وجوبا تقدیره هی، أی النار، (مرتفقا) تمییز منصوب.
وجمله: (قل…) لا محلّ لها معطوفه على جمله اصبر.
وجمله: (الحقّ من ربّکم…) فی محلّ نصب مقول القول.
وجمله: (من شاء…) فی محلّ نصب معطوفه على جمله مقول القول.
وجمله: (شاء…) فی محلّ رفع خبر المبتدأ (من).
وجمله: (یؤمن…) فی محلّ جزم جواب الشرط مقترنه بالفاء.
وجمله: (من شاء) الثانیه فی محلّ نصب معطوفه على (على من شاء) الأولى.
وجمله: (شاء…) فی محلّ رفع خبر المبتدأ (من) الثانیه.
وجمله: (یکفر…) فی محلّ جزم جواب الشرط مقترنه بالفاء.
وجمله: (إنّا أعتدنا…) لا محلّ لها استئناف بیانیّ- أو تعلیل لما سبق- وجمله: (أعتدنا…) فی محلّ رفع خبر إنّ.
وجمله: (أحاط بهم سرادقها) فی محلّ نصب نعت ل (نارا).
وجمله: (إن یستغیثوا…) فی محلّ نصب معطوفه على جمله أحاط، والرابط محذوف أی إن یستغیثوا فیها.
وجمله: (یغاثوا…) لا محلّ لها جواب شرط جازم غیر مقترنه بالفاء.
وجمله: (یشوی…) فی محلّ جرّ نعت ثانی لماء.
وجمله: (بئس الشراب…) لا محلّ لها استئنافیّه.
وجمله: (ساءت مرتفقا) لا محلّ لها معطوفه على جمله بئس الشراب.
الصرف:
(ملتحدا)، اسم مکان من فعل التحد الخماسیّ بمعنى التجأ وهو على وزن اسم المفعول مفتعل بضم المیم وفتح العین.
(فرطا)، وهو مصدر بمعنى التفریط أو الإفراط أی اسم مصدر من أفرط فی الأمر أی جاوز الحدّ.. أو هو صفه مشتقّه على وزن فعل بضمّتین أی متقدّم على الحقّ.
(سرادق)، اسم لما یحیط بالشیء کالخباء والمضرب، وقیل هو الحجره وقیل هو ما یمدّ على صحن الدار. قال الراغب: السرادق فارسیّ معرّب ولیس فی کلامهم اسم مفرد ثالث حروفه ألف بعدها حرفان إلّا هذا. وفی المختار:
السرادق مفرد جمعه سرادقات.. وکلّ بیت من کرسف أی قطن هو سرادق.
وزنه فعالل بضم الفاء.
(المهل)، اسم یجمع معدنیات الجواهر من فضّه وحدید ونحاس وما کان منها ذائبا، وقیل هو القطران الرقیق والزیت الرقیق.. وزنه فعل، بضمّ الفاء.
(مرتفقا) اسم مفعول من الخماسیّ ارتفق بمعنى اتّکأ واعتمد، وزنه مفتعل بضمّ المیم وفتح العین.
البلاغه:
۱- الطباق:
فی قوله تعالى: (بِالْغَداهِ… وَالْعَشِیِّ).
۲- الاستعاره التصریحیه:
فی قوله تعالى: (إِنَّا أَعْتَدْنا لِلظَّالِمِینَ ناراً أَحاطَ بِهِمْ سُرادِقُها) حیث شبه النار المحیط بهم من لهبها، المنتشر منها فی الجهات، بالسرادق المضروب على من یحتویهم، ثم أستعیر له استعاره مصرحه، والاضافه قرینه، والاحاطه ترشیح.
۳- التشبیه المرسل:
فی قوله تعالى: (بِماءٍ کَالْمُهْلِ یَشْوِی الْوُجُوهَ).
فقد شبه الماء الذی یعاقبون به أنه مثل المهل، والمهل: ما أذیب من جواهر الأرض ویسمى مرسلا مفصلا، لذکر الأداه ووجه الشبهه.
۴- التهکم:
فی قوله تعالى: (یُغاثُوا بِماءٍ کَالْمُهْلِ).
فقد سمى أعلى أنواع العذاب إغاثه، والإغاثه هی الإنقاذ من العذاب، تهکما بهم، وتشفیا منهم.
والتهکم فن طریف من فنون البلاغه، مأخوذ من تهکمت البئر إذا تهدمت، أو من التهکم بمعنى الغضب الشدید، أو الندم على أمر فائت فالبشاره فیه إنذار، والوعد معه وعید، والإجلال للمخاطب المتهکم به تحقیر وهذه الآیه من أحسن شواهده، إذ جعل الإغاثه ضد الإغاثه نفسها، ففیه إلى جانب التهکم مشاکله أیضا.
الفوائد:
۱- تعریف لفظ (الدنیا) وتنکیرها:
القیاس أن نذکر (الدنیا) معرفه بالألف واللام، لأنها صفه على وزن (فعلى) فمن حقها المطابقه کما وردت فی الآیه المذکوره. ومع ذلک فقد استعملوها استعمال الأسماء، فهم لا یکادون یذکرون معها الموصوف، وأکثروا ذکرها مجرده من الألف واللام کسائر الأسماء، کقول الشاعر:
وان دعوت إلى جلّى ومکرمه ** یوما سراه کرام الناس فادعینا

فأورد جلّى بدون تعریف، وأجراها مجرى (دنیا). فتبصّر..!

ادامه در لینک زیر: اینجا کلیک کنید

تجزیه ترکیب سوره کهف

 

You may also like

You may also like

Related Posts

دیدگاهتان را بنویسید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *

PHP Code Snippets Powered By : XYZScripts.com