قواعد اسم منسوب در عربی

نسبت در عربی

آموزش زبان عربی و قواعد

نسبت در زبان عربی
در زبان عربی به اسمی که یاء مشدد نسبت داشته باشد اسم منسوب می گویند.
حرف آخر کلمه قبل از یاء کسره می گیرد
ایران + ی = ایرانی
مصر + ی = مصری
اسمی که یاء نسبت می گیرد مانند صفت مشبهه با آن رفتار می کنیم
اگر اسمی به تاء تأنیث متصل باشد قبل از اضافه شدن یاء، تاء تأنیث را حذف می کنیم
مکه + ی = مکی
اسم مقصور : اگر الف آن در مرتبه سوم باشد تبدیل به واو می شود
فتی = ی = فتوی

تصغیر در عربی ۱۳۹۷/۰۹/۱۹ نعت مقطوع چیست ؟ ۱۳۹۷/۰۹/۱۷ نعت حقیقی و سببی ۱۳۹۷/۰۹/۱۶ اسم موصول در عربی ۱۳۹۷/۰۹/۱۵ تأکید در زبان عربی ۱۳۹۷/۰۹/۰۹ عطف بیان چیست

قواعد اسم منسوب به زبان عربی ( کامل)
التغییر

النسب یبنى على ثلاثه تغییرات: لفظی، ومعنوی، وحکمی. فالأول: زیاده یاء مشدده فی آخر الاسم مکسور ما قبلها، لتدل على نسبته، إلى المجرد منها، منقولا إعرابه إلیها، کمصری وشامی وعراقی. والثانی: صیرورته اسما للمنسوب. والثالث: معاملته معامله الصفه المشبهه فی رفعه الظاهر والمضمر باطراد، کقولک: زید قرشی أبوه، وأمه مصریه.[۱]
أحکام النسب
المختوم بتاء التأنیث

تحذف تاؤه حین النسب مثل: فاطمه، مکه، شیعه، طلحه تصبح بعد النسب فاطمی، مکی، شیعی، طلحی.
المقصور

إن کانت ألفه ثالثه مثل فتى وعصا قلبت واوا فنقول فتوی وعصوی. وإن کانت رابعه فصاعدا حذفت، فمثل: بردى وبشرى ودوما ومصطفى وبخارى ومستشفى تصبح بعد النسب بردی وبشری، ودومی، ومصطفی، وبخاری، ومستشفی.

أجازوا فی الرباعی الساکن الثالث مثل بشرى وطنطا قلب ألفها المقصوره واوا فیقال بشروی وطنطوی، وزیاده ألف قبل الواو فیقال بشراوی وطنطاوی؛ إلا أن الحذف فیما کانت ألفه للتأنیث کبشرى أحسن، وقلب الألف واوا فیما عداها مثل مسعى أحسن.
المنقوص

یعامل معامله المقصور فتقلب یاؤه الثالثه واوا مثل القلب العمی تصبح فی النسب القلب العموی، وتحذف ألفه الرابعه فصاعدا مثل القاضی الرامی، والمعتدی، والمستقصی فتصبح بعد النسب القاضی الرامی، والمعتدی، والمستقصی.

ویجوز فی ذی الیاء الرابعه إذا کان ساکن الثانی قبلها واوا أیضا فنقول: القاضوی الراموی، ونقول فی تربیه: تربی وتربوی، وفی مقضی (اسم المفعول) مقضی ومقضوی.
الممدود

إن کانت ألفه للتأنیث قلبت واوا وجوبا، فقلت فی النسبه إلى صحراء وحمراء صحراوی وحمراوی.

وإن لم تکن للتأنیث بقیت على حالها دون تغییر، فننسب إلى المنتهی بألف أصلیه مثل وضاء وقراء (بمعنى نظیف وناسک) بقولنا: قرائی ووضائی، وإلى المنتهی بهمزه منقلبه عن واو مثل کساء أو یاء مثل بناء بقولنا: کسائی وبنائی، وإلى المنتهی بهمزه مزیده للإلحاق مثل علباء وحرباء بقولنا علبائی وحربائی.

وأجازوا قلبها واوا فی المنقلبه عن أصل وفی المزیده للإلحاق فقالوا کسائی وکساوی، وبنائی وبناوی، وعلبائی وحربائی وعلباوی وحرباوی. وعدم القلب أحسن.
المختوم بیاء مشدده

إذا کانت الیاء المشدده بعد حرف واحد مثل حی وطی رددت الیاء الأولى إلى أصلها الواو أو الیاء وقلبت الثانیه واوا فقلت حیوی وطووی.

وإن کانت بعد حرفین مثل علی وقصی حذفت الیاء الأولى وفتحت ما قبلها وقلبت الیاء الثانیه واوا فقلت علوی وقصوی.

وإن کانت بعد ثلاثه أحرف فصاعدا حذفتها فقلت فی النسبه إلى (کرسی وبختی والشافعی): کرسی وبختی والشافعی. فیصبح لفظ المنسوب ولفظ المنسوب إلیه واحدا وإن اختلف التقدیر.
فُعَیله أو فعیله أو فعوله فی الأعلام

مثل جهینه وربیعه وشنوءه[۲] تحذف یاؤهن عند النسب ویفتح ما قبلها فنقول: جهنی وربعی وشنئی، بشرط ألا یکون الاسم مضعفا مثل قلیله ولا واوی العین مثل طویله فإن هذین یتبعان القاعده العامه.
ما توسطه یاء مشدده مکسوره

مثل طیب وغزیل وحمیر، تحذف یاؤه الثانیه عند النسب فنقول طیبی وغزیلی وحمیری.
الثلاثی المکسور العین

تفتح عینه تخفیفا عند النسب مثل: إبل، ودئل (اسم علم)، ونمر، وملک فنقول إبلی، ودؤلی، ونمری، وملکی.
الثلاثی المحذوف اللام

مثل أب وابن وأخ وأخت وأمه ودم وسنه وشفه وعم وغد ولغه ومئه وید، ترد غلیه لامه عند النسب فنقول: أبوی وبنوی وأخوی، وأموی ودموی وسنوی وشجوی وشفهی (أو شفوی) وعموی وغدوی ولغوی، ومئوی ویدوی.
الثلاثی المحذوف الفاء

الصحیح اللام منه مثل (عده وزنه) ینسب إلیه على لفظه فنقول عدی وزنی، والمعتل اللام منه مثل شیه (من وشى) ودیه (من ودى). یرد إلیه المحذوف فنقول فی النسب إلیهما: وشوی، ودوی.
المثنى والجمع

إذا أرید النسب إلى المثنى والجمع رددتهما إلى المفرد فالنسب إلى الیدین والأخلاق والفرائض والآداب والمنخرین: یدوی وخلقی وفرضی وأدبی ومنخری.

فإن لم یکن للجمع واحد من لفظه مثل أبابیل، ومحاسن، أو کان من أسماء الجموع مثل قوم ومعشر، أو من أسماء الجنس الجمعی مثل عرب وترک وورق، أبقیتها على حالها فی النسب فقلت: أبابیلی ومحاسنی وقومی ومعشری وعربی وترکی.

وما ألحق بالمثنى والجمع السالم عاملته معاملته مثل بنین، واثنین، وثلاثین، فالنسبه إلیها: بنوی وإثنی (أو ثنوی) وثلاثی.

وأما الأعلام المنقوله عن المثنى أو الجمع فإن کانت منقوله عن جمع تکسیر مثل أوزاع وأنمار نسبت إلیها على لفظها فقلت: أوزاعی وأنماری. وما جرى مجرى العلم عومل معاملته فنقول ناسبا إلى الأنصار: أنصاری.

فإن کانت منقوله عن مثنى مثل الحسنین والحرمین أو جمع سالم مثل (عابدون) و(أذرعات) و(عرفات) رددته إلى مفرده إن کان یعرب إعراب المثنى أو الجمع فقلت: حسنی، حرمی، عابدی، أذرعی وعرفی.

وإن أعربت بالحرکات مثل زیدون وحمدون، وزیدان وحمدان وعابدین نسبت على لفظها فقلت: زیدونی وحمدونی وزیدانی وحمدانی وعابدینی.

وإذا عدل بالعلم المجموع جمع مؤنث سالما إلى إعرابه إعراب ما لا ینصرف مثل (دعدات وتمرات ومؤمنات) حذفت التاء ونسبت إلى ما بقی کأنها أسماء مقصوره فقلت دعدی ودعدوی، وتمری ومؤمنی.
المرکب

ینسب إلى صدره سواء أکان ترکیبه ترکیبا إسنادیا مثل تأبط شرا وجاد الحق أم کان ترکیبا مزجیا مثل بعلبک ومعد یکرب أم کان ترکیبا إضافیا مثل تیم اللات وامرئ القیس ورأس بعلبک وملاعب الأسنه، فتقول: تأبطی، وجادی، وبعلی، ومعدوی، وتیمی، وامرئی، ورأسی، وملاعبی.

فإن صدر المرکب الإضافی بأب أو أم أو ابن مثل أبی بکر وأم الخیر، وابن عباس، نسبت إلى العجز فقلت: بکری، وخیری، وعباسی.

وکذلک إذا أوقعت النسبه إلى الصدر فی التباس کأن تنسب إلى عبد المطلب وعبد مناف وعبد الدار وعبد الواحد، ومجدل عنجر، ومجدل شمس، فتقول: مطلبی ومنافی وداری وواحدی وعنجری وشمسی.[۳][۴]
شواذ النسب

شواذ النسب أو المنسوبات السماعیه هی ما خرج عن القاعده العامه فی النسب. ومن أمثلتها: میها المنسوبات السماعیه:

أَموی نسبه إلى أُمیه
سلمى نسبه إِلى قبیله سُلَیم
بَحرانی نسبه إلى البحرین
سُهلی نسبه إلى السَّهل
بَدَوی نسبه إلى البادیه
شآمٍ نسبه إلى الشام
برانی نسبه إلى بَرِّ



شعرانی (غزیر الشعر) نسبه إلى الشعر
بِصری نسبه إلى البَصره
عَتَکی نسبه إلى عَتِیک
تحتانی نسبه إلى تحت
فوقانی نسبه إلى فوق
تَهامٍ نسبه إلى تهامه
قُرَشی نسبه إلى قریش



ثقفی نسبه إلى قبیله ثَقَیف
لحیانی (عظیم اللحیه) نسبه إلى اللحیه
جَلولی نسبه إلى جَلولاء (فی فارس)
مَروَزی نسبه إلى مرو الشاهجان (فی فارس)
جوانی نسبه إلى جو
مروَروذی نسبه إلى مرو الروذ (فی فارس)
حَروری نسبه إلى حروراء



هُذلی نسبه إلى قبیه هُذَیل
دُهری نسبه إلى الدهر
وحدانی نسبه إلى الوحده
رازی نسبه إلى الریّ (فی فارس)
یمانٍ نسبه إلى الیمن
رَقبانی (عظیم الرقبه) نسبه إلى الرقبه
روحانی نسبه إلى الروح

وقد یتبعون فی أکثر هذه الکلمات القواعد المتقدمه وهو الأحکم. ولا یجوز بحال أن یقاس على هذه الشواذ وإنما تتبع فی أَمثالها القواعد المقرره.[۴][۵]
الاستغناء عن النسب

وقع أن استغنوا عن یاء النسب بصوغ الاسم المراد النسبه إلیه على أحد الأوزان الآتیه للدلاله على شیء من معنى النسبه:

فاعل للدلاله على معنى صاحب شیء مثل تامر وطاعم ولابسٍ وکاسٍ بمعنى ذی تمر وذی طعام وذی لبن وذی کسوه بدل أن یقولوا تمری وطعامی ولبنی وکسوی.
فعّال، للدلاله على ذی حرفهٍ ما مثل نجار وحداد وخیاط وعطار وبزاز إلخ، ومثل ما أنا ظلام (لا ینسب إلیَّ ظلم) أو أی شیء ما وهو أبعد ما یکون عن المبالغه التی تفیدها الصیغه.
فَعِل، بمعنى صاحب شیء مثل، طَعِم، لَبِس، لَبِن، نَهِر.
مِفعال، بمعنى صاحب شیء مثل مِعطار بمعنى صاحب عطر.
مفعیل، بمعنى صاحب شیء مثل مِحضِیر بمعنى صاحب حُضر (سرعه جری).[۴]
شرکت ناسار - تجارت با عراق

دکتر حبیب کشاورز عضو هیأت علمی دانشگاه سمنان - گروه زبان و ادبیات عربی

http://www.naasar.ir/habib-keshavarz/

پاسخی بگذارید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *