خانه / زبان عربی / انشاء در مورد فصل بهار به عربی

انشاء در مورد فصل بهار به عربی

انشاء در مورد فصل بهار به عربی

أزهارٌ متفتحه، وأشجارٌ مزدانه بخضرتها وثمارها، وشمسٌ مشرقه، ورائحه فوّاحه تملأ المکان، تملأ الروح بهجه وسعاده، وتردّ للوجه رونقه وتورّده، فتساءلت عن سرّ ذلک، وبدا ذلک جلیّاً عندما أیقنت أن هذا فصل الربیع، کیف لا، وقد قال أبو تمام: أتاک الربیع الطلق یختال ضاحکاً من الحسن حتى کاد أن یتکلّما فصل الربیع واحدٌ من فصول السنه الأربعه التی حبانا بها الله سبحانه وتعالى، فقد کرّمنا بفصل الشتاء الذی ینعم علینا فیه بالماء وهو القائل: ” وجعلنا من الماء کلّ شیءٍ حیّ”، وفصل الخریف الذی یعدّ بمثابه مقدّمه لفصل الشتاء، ففیه تسقط الأوراق عن الأشجار، أمّا فصل الصیف ففیه تسطع الشمس بحرارتها وتنضج الثمار الصیفیه. ویبدأ فصل الربیع فی یوم الاعتدال الربیعی، المتمثل فی الواحد والعشرین من شهر آذار، وفی هذا الیوم یکون یوم الأمّ، فکأنما هذا الیوم خصّص للعطاء والجمال، ویمتدّ إلى الحادی والعشرین من شهر حزیران، وفیه تزهر الأشجار والورود، وتزدان الأشجار بخضرتها، ویبدأ النوّار بالتّفتّح على الأشجار، لتبدو حلّه قشیبه کعروس تزدان بإکلیلها الأبیض، إلى أن تظهر ثمارها المتمیّزه بألوانها المختلفه التی حباها الله بها. وفی هذا الفصل میزه جمیله حیث تنطلق فیه الرحلات المدرسیه والعائلیه؛ لما یزدان به من طقس جمیل؛ فالمدارس تنظّم رحلاتها المدرسیه فی هذا الفصل، وما إن تنظر إلى الشوارع، حتى ترى حافلات الرحلات المدرسیه متّصله ببعضها البعض، کأنها قاطرات ترتبط ببعضها البعض فی انتظام عفویّ، إلى أن تصل إلى المکان المحدد أو الهدف المنشود. فیبدأ الطلّاب بالنزول من الحافلات بانتظام کأنهم سربٌ یصطفّون مثلَ أوتار عود، یسعون فی دأب مستمرّ، وعیونهم ترقب جمال المکان من شجر وماءٍ وخضره، ونسیم علیل، وألعاب تملأ المکان بما لذّ وطاب؛ فهذه تحلّق فی الجو، وتلک تدور فی انتظام، وأخرى تسیر بصوره جمیله فی ارتفاع وهبوط لترى من خلالها منظر المنطقه ککلّ، إلى أن یأتی المساء ویعود الطلاب أدراجهم إلى منازلهم، هذه واحده من مجموعه میزات یزدان بها هذا الفصل. أما بالنسبه للطیور فإنّها تحلّق فی هذا الفصل راقصه فی جوّ السماء، وکأنها لاعبه تداعب بعضها بعضاً فی انتظام یأسرُ اللّبّ والفؤاد، مکوّنه أشکالاً هندسیه کأنها منقوشه بیدِ فنّان مبدع فی فنّه واختیار ألوانه المتناسقه، وتلک تتراقص فوق أغصان الأشجار تغنّی أجمل الألحان، وکأنّها تعزف سیمفونیهً جمیله من سمفونیّات بیتهوفن الطَّروب، فیحتار الإنسان بجمیل صنع الخالق المبدع وقدرته الخلّاقه.

درباره ی شرکت گردشگری سلامت ناسار

همچنین ببینید

اعراب کامل سوره شمس - اعراب قرآن - تجزیه ترکیب قرآن

اعراب کامل سوره شمس

اعراب کامل سوره شمس – اعراب قرآن – تجزیه ترکیب قرآن سورة الشمس: بِسْمِ اللَّهِ …

پاسخ دهید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *